غدر الحوثي وعلكة المرجعيات

غدر الحوثي وعلكة المرجعيات

إذا كان "الحوثي" وأتباعه لا يسأمون من كثرة الغدر، ونقض العهود؛ بحكم طبيعتهم واعتيادهم على جني ثمارها.. فما هي الأرباح والفوائد التي تنالها الشرعية والتحالف على

05:01 2019/01/14

إب الأمريكية وزفة الأخفش!!

إب الأمريكية وزفة الأخفش!!

إب، إبّان؛ إب التي في إب، وإب التي في أمريكا.   التي في إب لا أحد يتضامن معها، وهي تعاني بلا توقف وتنزف بلا حدود.  ويمدد فيها الحوثي ولا

05:01 2019/01/13

المقاومة المشتركة صبرها سوف ينفد..!!

الكل يدرك تماما تلك الاكاذيب والتضليل والخداع  الذي تمارسه عصابة الاجرام والتخريب الحوثية وعدم الالتزام بالمواثيق والمعاهدات والاتفاقيات وكالعادة من خلال متابعتنا بعدم الالتزام باخلاقيات واصول

06:01 2019/01/03

مرة أخرى.. الحوثيون يستخفون بالسلام

كان لابد أن يرتبط تنفيذ اتفاق السويد، على ما به من تعقيدات وما حمله من آمال، بخطة للتنفيذ لا تترك أي مجال للمناورة أو النكوص عن

01:01 2019/01/01

مليشيا الحوثي.. ومسرحية ميناء الحديدة (غبي منه فيه)!!

كان خبر مباركة "المجلس السياسي" خطوة "القيادة السياسية" تسليم "الجيش واللجان الشعبية" ميناء الحديدة ل "مصلحة خفر السواحل" الحدث الأكثر ظرافة وطرافة وغرابة من بين كل

12:01 2019/01/01

يجب أن تبقى يد السلام على الزناد

من الواضح أن الحوثيين يواجهون مأزقاً أمام أنصارهم بعد موافقتهم على حضور الأمم المتحدة الكبير بالحديدة، ولذلك باتوا يستعجلون الإعلان عن تسليمهم الميناء بطريقة بهلوانية إلى

11:12 2018/12/31

إسمعوا لـ"طارق"..!

قرأتُ الأسبوع الماضي تغريدة للعميد الركن "طارق محمد عبدالله صالح"، قائد المقاومة الوطنية، على صفحته في "تويتر"، ختمها بـ"نحن نحارب؛ كي نفرض السلام تحت راية الجمهورية

07:12 2018/12/31

يمنيو تويتر: مغرد ومخبِر!

يمنيو تويتر، نصفهم يغرد والنصف يقدم بلاغات. كل متاحات نشر ورأي وتعبير تتحول يمنياً إلى مساحات كيد وترصُّد. انتصارات زائفة، من نوعية توقيف حساب بكم هائل من البلاغات. تخاض،

06:12 2018/12/31

اللواء الثالث عروبة.. قصة قائد يجترح الإنتصارات ويصنع الأبطال..

بطل من العيار الثقيل، من زمن الكبار جمهوري متعصب، سبتمبري مخلص، عروبي متمسّك بعروبته وهويته لدرجة كبيرة اسمه العميد عبدالكريم السدعي، قائد ومؤسس اللواء الثالث عروبه

04:12 2018/12/28

اليمن ونافذة استوكهولم

لا يحق لليمني، إلى أي جهة انتمى، أن يغلق النافذة التي فتحها «اتفاق استوكهولم» لتمكين اليمن من استعادة سلامه. في إضاعة الفرصة مجازفة لن تؤدي إلا

10:12 2018/12/22