الإثنين، 28 نوفمبر 2022

المركز الأمريكي للعدالة يتهم غروندبرغ بالتساهل مع عصابة الحوثي


اتهم المركز الأمريكي للعدالة (ACJ)، الأربعاء، المبعوث الخاص للأمم المتحدة لليمن هانس غروندبرغ بالتخاذل والتساهل في الضغط على عصابة الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، بالقبول بتمديد الهدنة الإنسانية التي انتهت الاحد الماضي. 
 
وقال المركز في بيان له إنه "من خلال متابعته الدائمة يجد أن المجتمع الدولي ومن خلال المبعوث الأممي لم يكن حازما وحاسما في ممارسة الضغوط الكفيلة بإقناع جماعة الحوثي باستمرار الهدنة، مثلما فشل قبلها وخلال الأشهر الستة الماضية في إلزامها بتنفيذ البنود الخاصة بالوضع الإنساني".
 
وأكد أن "المجتمع الدولي لم يبذل جهوداً كافية لتمديد الهدنة، ولم يفصح عن تفاصيل المباحثات التي جرت بين المبعوث الخاص للأمين العام للأم المتحدة إلى اليمن هانس غروندبرغ وقادة مليشيا الحوثي في صنعاء، وما هي العراقيل والشروط التي عقَّدت مهمته، ولم تسمح بالوصول إلى اتفاق".
 
وأشار إلى أن مليشيا الحوثي تنصلت عن أهم الشروط الإنسانية للتخفيف من معاناة المدنيين خلال أشهر الهُدنة الستة.
 
وأبدى المركز أسفه من فشل المجتمع الدولي في تمديد الهدنة الإنسانية في اليمن، وتعاطيه المتراخي مع شروط أطراف الصراع، والغموض الذي يغلف المباحثات التي أجراها بشأن التمديد في الأيام الأخيرة من الهدنة المنتهية.
 
وأشار إلى أن طوال فترة الهدنة تنصلت عصابة الحوثي عن تنفيذ أهم الشروط الخاصة بالوضع الإنساني، وهما فتح الطرقات لتخفيف المعاناة عن المدنيين خصوصا في محافظة تعز، وتسديد رواتب موظفي الدولة من إيرادات موانئ الحديدة.
 
ودعا البيان المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته لحماية المدنيين من آثار انتهاء الهدنة، ورفض عصابة الحوثي تمديدها، وما قد يترتب عن ذلك من عودة الاشتباكات التي تحدث أغلبها في مناطق سكنية، أو مناطق حيوية وتتسبب بسقوط ضحايا مدنيين.



الخبر السابق العقيلي يطالب بخرائط الالغام و أوتاوا تمدد خمس سنوات اخرى لنزع الالغام في اليمن
الخبر التالي قدمت ٢٢ مليون يورو.. دعم الماني للأنشطة المنفذة للحياة في اليمن

مقالات ذات صلة