الإثنين، 28 نوفمبر 2022

برلماني في صنعاء: إيرادات الاتصالات تذهب إلى جيوب قيادات حوثية


كشف نائب في برلمان مليشيا الحوثي الإرهابية، المدعومة من إيران، تورط قيادات حوثية بنهب جميع إيرادات قطاع الاتصالات.
وقال النائب عبده بشر، المقيم في صنعاء، اليوم، إن إيرادات قطاع الاتصالات والتي تقدر بالمليارات تذهب إلى جيوب قيادات في مليشيا الحوثية.
وأكد بشر، في منشور على صفحته بالفيسبوك، أن تلك الإيرادات لا يذهب منها ريال واحد إلى "البنك المركزي" في صنعاء.
وقال:" المشاط يدشن الـ4G وقبله محمد علي الحوثي، يا سادة يا كرام هذه الخدمة قيمتها أكثر من ٤٠٠ مليون دولار، ولم يورد للخزينة العامة دولار واحد".
وأضاف: "مصر باعتها بأكثر من مليار دولار، ويجوا يضحكوا علينا، قالوا عملوا اتصال مرئي مع المحافظين. أين قيمة هذه الخدمة؟ وهل وزعت على شركات الاتصالات مجانا؟". 
ومنذ الوهلة الأولى لإسقاط مليشيا الحوثي العاصمة صنعاء، فتحت المليشيا شهيتها على قطاع الاتصالات والإنترنت، وبسطت سيطرتها على شركات الاتصالات الأهلية والحكومية وخدمات الإنترنت، إذ كانت تدرك تمام الإدراك ما الذي يمثله هذا القطاع من الناحية الأمنية والاقتصادية، حيث يعد هذا القطاع أحد أهم المصادر الإيرادية بعد النفط والغاز.
وتسعى مليشيا الحوثي جاهدة للاستيلاء على كل ما من شأنه أن يحقق عائدا وأرباحا مادية، بما فيها المؤسسات الأهلية والقطاع الخاص، لتتمكن من إثراء قياداتها وتمويل أنشطتها الحربية.



الخبر السابق العقيلي يطالب بخرائط الالغام و أوتاوا تمدد خمس سنوات اخرى لنزع الالغام في اليمن
الخبر التالي قدمت ٢٢ مليون يورو.. دعم الماني للأنشطة المنفذة للحياة في اليمن

مقالات ذات صلة