الإثنين، 08 أغسطس 2022

مليشيا الحوثي تنهب أرضا تابعة لـ"ذو محمد" وتمنحها لقبيلة موالية لها في عمران


بدأت مليشيا الحوثي الانقلابية سلسلة اقتطاعات أراض تابعة لقبيلة "ذو محمد" من محافظة الجوف ومنحتها لقبيلة سفيان الموالية لها في محافظة عمران شمال العاصمة صنعاء.
وتأتي إجراءات المليشيا في إطار سعيها لإثارة الفتن والقلاقل بين قبائل الشمال، بما يضمن بقاءها واستمرارها في السيطرة على مقاليد الحكم.
وبحسب المصادر، فإن مليشيا الحوثي قامت بوضع سلسلة خرسانية بطول يمتد إلى 5 كيلومترات في برط المراشي، بحماية مسلحين حوثيين، ضمن حكم أصدرته يقضي بأن تصبح ملكية منطقة "العادي" ووداي "المذاب" في مديرية "المراشي" بالجوف، وهي المنطقة التي تقول قبائل ذو محمد بأنها تابعة لها، وجعلها بقوة الحديد والنار تابعة لقبيلة سفيان في محافظة عمران.
ويعد وادي "المذاب" من أكبر أودية اليمن، واستولت قبيلة سفيان في 2009 على منطقة "العادي" في الوادي، مستغلة حربا قبلية كانت مندلعة بين قبيلة "ذو محمد" وقبيلة "وائلة" وهجرت من المنطقة جميع سكانها وصادرت أملاكهم.
واندلعت معارك متكررة بين القبيلتين على الوادي والمناطق المجاورة، آخرها مطلع يونيو الجاري وسقط فيها 20 قتيلا وجريحا من الطرفين.
وتقول المصادر إن مليشيا الحوثي وسعت من أراضي قبيلة "سفيان" على حساب قبيلة "ذو محمد" نتيجة ولاء "سفيان" الشديد للجماعة.
من جهتهم، قال مشايخ قبيلة "ذو محمد" إن اللجنة  الحوثية التي قضت بتوسيع أراضي سفيان تتحمل كامل المسؤولية عما ينتج عن هذا الأمر.
ودعت القبيلة زعيم الانقلابيين عبدالملك الحوثي في رسالة موجهة إليه أن يحكم بين الطرفين وفق المستندات الشرعية والدعاوى والإجابات والأعراف القبلية، غير أنه رفض مطالب "ذو محمد" وانتزع من قبيلة "ذو حسين"، التي كانت محكمة بين الطرفين، الأوراق والمستندات الشرعية والقبلية والقانونية.



الخبر السابق أبناء "عرة" همدان يناشدون قبائل اليمن إنقاذهم من بطش الحوثي
الخبر التالي مقتل خبراء ايرانيين ولبنانيين في انفجارات معسكر الحفا بصنعاء

مقالات ذات صلة