الثلاثاء، 05 يوليو 2022

ميليشيا الحوثي تهاجم سفينة للجيش البريطاني قبالة سواحل الحديدة


تعرضت سفينة شحن تابعة للجيش البريطاني، اليوم، لهجوم يرجح تورط ميليشيا الحوثي بالوقوف وراءه قبالة سواحل الحديدة غربي اليمن.

وقالت هيئة المراقبة التابعة للجيش البريطاني إن سفينة الشحن تعرضت لهجوم على بعد 34 ميلا بحريا (63 كيلومترا) جنوب غربي الحديدة، مضيفة أن التحقيقات جارية.
وأوضحت شركة "درياد غلوبال للاستخبارات البحرية" لوكالة "أسوشيتد برس"، إن السفينة المعنية هي "لاكوتا"، وهي زورق شراعي غادر من هونغ كونغ.
وأضافت الشركة أن السفينة كات تبحر في مياه دولية، وأن الطاقم بأمان.
لم يتضح على الفور مالك الزروق، أو عدد أفراد الطاقم الذين كانوا على متنه وقت وقوع الحادث.
وأظهرت بيانات تتبع الأقمار الصناعية من مارين ترافيك دوت كوم قامت "أسوشيتد برس" بتحليلها أن موقع الزورق هو غرب جزر حنيش في البحر الأحمر بين إريتريا واليمن.
وكانت السفينة في جيبوتي قبل الإبحار بالقرب من سواحل اليمن، وفقا للوكالة.
وقال الأسطول الخامس التابع للبحرية الأميركية ومقره في الشرق الأوسط، إنه على علم بالهجوم.
 
وشهدت السواحل اليمنية خلال السنوات الماضية حوادث مشابهة، حيث تتهم الحكومة الشرعية ميليشيا الحوثي المرتبطة بإيران باستهداف الملاحة بسواحل اليمن.



الخبر السابق مقتل ستة مدنيين و 13 جريح في انفجار محل لبيع الأسلحة في لودر
الخبر التالي الحوثيون ينهبون 122 مليار ريال سنوياً من مؤسّسة الاتصالات

مقالات ذات صلة