الخميس، 27 يناير 2022

مهزلة التحريرومصادرة القرار


 
طالما ان قرار الحرب على اليمن مصادر ومسيطرعليه من قوى خارجيه يصبح تحريراليمن عباره عن ذر الرماد في العيون ومهزله باامتياز مالم تتحرك جميع الجبهات في كل المحاور القتاليه .
 
اضافة الى اشراك كل القوى الوطنيه المستقله التي لاتؤمن بالولائات والتبعيه لأي حزب او جماعه او مليشيات او مذهب اوطائفه او منطقه بعينها او الدول الدخيله والتي لاتقل خطرا من الذراع الايراني على اليمن ...
 
ليكون لها اسهام في انتزاع قرار الحرب وادارة المعركه عن قرب بعيدا عن القوى العميله التي انطوت تحت عبأة امراء الخليج واموالهم القذره على حساب تجويع وتجهيل وتدميرالبناء التحتيه والدماء البريئه والتي اثخن التحالف والحوثي والعملاء والخونه في اراقتها سواء من الشباب في ساحات القتال او من المدنيين والتي استهدفتهم طائرات تحالف الحقد والغدر .....
 
اذا لم تكن هناك قوه وطنيه شريفه تدير معركة التحرير عن قرب فكل الشعارات زائفه 
حفظ الله اليمن واهله 
سينتصراليمن رغم انوف الخونه



الخبر السابق جحر مران وسماء اليمن لن يلتقيان
الخبر التالي خطر الأحزاب المسلحة على الحياة السياسية والسلم الإجتماعي !!

مقالات ذات صلة