الخميس، 27 يناير 2022

اليمن وغربة الذات


 
ان اقسى وأطول غربة اغتربها شعب في التاريخ هي غربة الشعب اليمني حيث عاني من اعقد غربة عرضته لحالة استلاب.
 
 وضياع فضيعين  ومن زمن بعيد وحتى الان نسى بها هويته وقضيته: 
 
 انها غربة الذات ولو كانت  في المكان نفسه 
ومعها تغربت وغابت الصفات 
تغرب عن ذاته وغاب ونسي كيانه ومكانه ومكانته ورسالته واكتفى ببدائل عنه وهو حي بدائل زائفة وخادعة غير حقيقية وغير مفيدة بل لا يمكن اعتبارها بدائل ويجب بالضرورة العودة للذات  وإعادة للمكان والمكانة والرسالةولاعتبار.
 
اليمن والعرب ليس  أمة على قارعة  الطريق بل أصل والأصل الأصيل في الحضارة الإنسانية ويجب ان يكون مستقبلنا متناسبا مع ماضينا بل افضل من ذلك بكثير بإعمال ،العقل ،والعلم والعمل ،والنظام والإنتاج،والدين والأخلاق والتعاون
 
مع بعضنا ومع كل إنسان في العالم يريد التعاون معنا  وهنا ادعوا العقول اليمنيةللإلتقاء  واللقاء في مؤتمر مطول وجاد لا يكون كمؤتمر الحوار الوطني الذي الذي لم يعكس حتى اسمه وتحول من مؤتمر وطني الى عمل مأجور يبحث عن تمويلة وهو التمويل الذي  افقده روحه وجديته وجدواه بل مؤتمر يوضح ويكرس عقيدة الايمان بالذات والإيمان بالله بتلازم كتلازم الجسم والروح تماما ونتبنى برامج ثقافية علمية وعملية وتحويل كل هذه التطلعات الى واقع نعيشه او تعيشه اجيالنا من بعدنا  والله معنا ونحن مع بعضنا ومع اخواننا وكل الخيرين في العالم



الخبر السابق جحر مران وسماء اليمن لن يلتقيان
الخبر التالي خطر الأحزاب المسلحة على الحياة السياسية والسلم الإجتماعي !!

مقالات ذات صلة