الخميس، 27 يناير 2022

ايران تنعي 8 من قياداتها في معارك شبوة باليمن


 
 
نعت القيادة الايرانية عبر موقع ايران امروز نت التابع للحرس الثوري الايراني ثمانية من قياداتها الذين لقوا مصرعهم في معارك محافظة شبوة، وقالت "ان الثورة الاسلامية وامة الخميني كانت تعتمد عليهم".
واعتبرت القيادة الايرانية شهر يناير شهرا اسودا مليئا بالحزن بمصرع العديد من القيادات والكوادر اليمنية التي كانت تعمد عليها.. قال بيان النعي "لقد عاش هؤلاء الشباب والمجاهدين، لدينا وفي أرضنا وزاروا وتدربوا في أراضي المقاومة ابتداء في حزب الله في لبنان وسوريا والعراق وإيران.
وارجع بيان النعي سبب مصرع كل من (فيصل عركاض، نسيم غيثان، ايوب العربد، احمد جوير، حميد مهدي العويري، أبو حيدر ياسر قصيلة، ابو مرتضى أحمد مرة، وذياب مرة)،الى الخيانات والاختراقات في صفوف مليشيا الحوثي والتي كانت القيادة الايرانية قلقة عليهم منها.
ودعت القيادة الايرانية في بيان النعي الحوثيين  إلى إعادة النظر في جبهات المعارك وأجهزتها الأمنية والعسكرية، والتي قد تكون سببًا في انكسار وخسارة المعرك، وهو ما شوهد مؤخرا بقيام ملشيا الحوثي بتنفيذ حملات احتقالات وتحققات مع العديد من قياداتها العسكرية والاستخبارية والتصفيات لبعض الرموز والمشائخ والاعيان الى جانب المواجهات والاشتباكات بين بعض اتباعها اخرها ما حدث امس الاربعاء بصنعاء.
محللون سياسيون وعسكريون اكدوا ان الخسائر التي منيت بها ايران في اليمن سواء في صفوف قاداتها وخبرائها وفي مقدمتهم حسن ايرلو او في صفوف قيادات مليشيا الحوثي الذين تدربوا على يد الحرس الثوري في ايران وحزب الله بلبنان وفي سوريا وتعمد عليهم في تنفيذ توجيهاتها ومخططاتها ومشروعها الفارسي، هو ما دفع بالتحرك الايراني لايقاف زحف القوات التابعة للحكومة الشرعية والمناهظة لذراع ايران في اليمن بدعم من التحالف العربي، لاعطاء مليشياتها فرصه لالتقاط الانفاس واعادة ترتيب الصفوف واشاروا الى مزيد من الانكشاف وزيف مليشيات شعار مليشيا الحوثي باسم السيادة والاستقلال لتغرر بها على المواطنيين البسطاء لتجريفهم الي محارق الموت خدمه للمشروع الفارسي الايراني.



الخبر السابق فرق هندسة العمالقة تفكك الالغام في حريب مارب
الخبر التالي رشيد ابولحوم .. شقيق عبدالملك الحوثي ( لص )

مقالات ذات صلة