الجمعة، 05 مارس 2021

الخارجية اليمنية لـ"غريفيث": تصنيف مليشيا الحوثي "إرهابية" بداية لتصحيح مسار التعامل معها


أكد وزير الخارجية أحمد بن مبارك، الخميس، أن القرار الأميركي بإدراج جماعة الحوثي في قائمة الإرهاب "بداية لتصحيح مسار التعامل مع هذه الميليشيات لخدمة السلام.
 
وقال وزير الخارجية وشؤون المغتربين، عبر الاتصال المرئي، مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لليمن، مارتن غريفيث: "إن ما نعانيه اليوم من أزمة إنسانية هو نتيجة لتعنت الميليشيات الحوثية التي لم تواجه أي ضغط دولي على مدى ست سنوات يدفعها للتخلي عن نهج العنف والإرهاب والانخراط في السلام".
 
وبحث الوزير مع المبعوث الأممي لليمن، تحديات عملية السلام في اليمن بعد الهجوم الإرهابي للميليشيات الحوثية على مطار عدن الدولي وترحيب الحكومة اليمنية بقرار الإدارة الأميركية لإدراج جماعة الحوثي بقائمة الإرهاب.
 
كما استعرض الجهود الحكومية للتخفيف من أي آثار محتملة على الوضع الإنساني وحرص الحكومة على عدم تضرر الأعمال الإنسانية والإغاثية وعدم تضرر المواطنين، مشيراً إلى أنه تم تشكيل لجنة وزارية عليا برئاسة وزير التخطيط والتعاون الدولي لوضع الآليات المناسبة لتسهيل العمل الإنساني وضمان التخفيف من أي آثار محتملة، لافتاً إلى أنه تم تكليف فريق فني مصغر للتواصل مع الجانب الأميركي في هذا الشأن، منوهاً بأن الحكومة اليمنية ستظل شريكاً فاعلاً في جهود السلام التي تقودها الأمم المتحدة.
 
بدوره جدد المبعوث الأممي، دعمه لجهود الحكومة في مواجهة التحديات الاقتصادية وتوفير الموارد المالية والمحافظة على استقرار العملة الوطنية، مؤكداً ثقته بدعم المجتمع الدولي لتلك الجهود، مجدداً استمرار مكتبه في مواصلة الجهود الرامية لتحقيق تقدم في المسار السياسي وصولاً لتحقيق السلام المنشود.



الخبر السابق حزب الله اللبناني في اليمن وسر الوحدة 800 -( معلومات وخبايا)
الخبر التالي قيادات حوثية تدير عصابات منظمة تنتشر في أربع محافظات

مقالات ذات صلة