السبت، 18 سبتمبر 2021

خطوة حوثية خطيرة تم الإعلان عن تطبيقها في مدارس 5 محافظات -(انجاز جديد لحسن إيرلو)


إفتتحت ميليشيا الحوثي المتمردة والمدعومة من إيران ما أسمتها بـ”المدارس العصرية” وهي تسمية مستحدثة لـ(المعلامة أو الكتاتيب) التي تأسست إبان النظام الإمامي البائد.
 
ووفقا لمصادر مطلعة فقد افتتحت وزارة ومكاتب التربية والتعليم الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي خلال الشهر الجاري في مديريات محافظات صنعاء واب وتعز والمحويت والجوف أكثر من 250 مدرسة عصرية في خطوة جديدة لنشر الأفكار والمفاهيم الطائفية في أوساط الطلاب.
 
وأضافت المصادر أن ميليشيا الحوثي بدأت بافتتاح تلك المدارس الطائفية في اكتوبر الماضي بجامع الصالح بالعاصمة صنعاء وشملت مديريات سنحان وبني حشيش وبني مطر وأرحب تحت شعار تعليم القرآن الكريم وتحت عنوان “علم وجهاد”.
 
وأردفت أن المليشيا افتتحت أيضا في محافظة تعز في مديرية خدير الواقعة تحت سيطرتها وفي محافظة إب 160 حوزة طائفية في مديريات الظهار وجبلة وريف إب والمشنة فيما افتتحت العديد منها في مديريات الرجم والطويلة بمحافظة المحويت وأخريات بمحافظة الجوف.
 
وتتضمن المناهج في الحوزات الجديدة ملازم الصريع حسين الحوثي ومحاضرات ودروس زعيم الميليشيا عبدالملك الحوثي ومنظري الجماعة تحت مزاعم مواجهة ما أسمتها “الحرب الناعمة” وتحصينهم الطلاب من الثقافة المغلوطة – حد وصفها.
 
وتعمل ميليشيا الحوثي على استقطاب الأطفال والطلاب والطالبات لتلك الحوزات الطائفية وجعلت من المدارس والمساجد مراكز لها لنشر الأفكار الطائفية والإرهابية بغرض غرس الأفكار المتطرفة في عقول الأطفال والتغرير بهم بهدف الزج بهم لتعزيز صفوف عناصرها في جبهات القتال.



الخبر السابق قائد المقاومة الوطنية يجدد الدعوة لاسقاط اتفاق ستوكهولم ويؤكد: "معركتنا واحدة وعدونا واحد"
الخبر التالي بن عزيز: أخرجنا فئران الحوثي من مخابئها إلى معركة مفتوحة ولدينا خطط عسكرية وحسابات دقيقة للقضاء على المليشيا

مقالات ذات صلة