الإثنين، 28 سبتمبر 2020

رسالة إلى القائد طارق


أولا: من العايدين

ثانيا: تأكد اننا ندرك مخططك لتحرير تعز واغلب ابناء تعز لم يعودوا معارضين لك بعد أن تأكدوا خلال ست سنوات حرب إن تعز لن تتحرر الا على يدك.

 

فجيش الاصلاح يثبت يوما بعد يوم انهم لفيف من المرتزقة لا تهمهم تعز ولا سيادة اليمن وانما تهمهم مصالحهم فقط وتحالفهم مع قطر وتركيا وحتى إيران أصبح واضح ولم يعد يجهله الا الاغبياء سياسيا.

 

لذلك يجب ان تعلم يا العميد طارق ان التحرك العسكري لجيش الاصلاح بدأ منذ ثلاث سنوات وبالتحديد في نهاية 2017 وبتكتيك شيطاني

 

حيث استنزف حزب الاصلاح التحالف تحت كذبة تحرير تعز وخزنوا اسلحة حديثة ومتطورة تكفي لتحرير اليمن في مقراتهم وقراهم واصبحت اغلب مدارس تعز ثكنات لهم.

 

اوقفوا الجبهات وحولوا مسار المعركة الى مواجهات مسلحة للقضاء على رفقاء السلاح وكل من يقف ضد مشروعهم الرامي لتسليم سقطرة وباب المندب لتركيا

 

و عبر تفوق الاصلاحيين اعلاميا كونهم يملكون اكثر من قناة فضائية (سهيل، يمن شباب ، بلقيس ، المهرية ، اليمن الشرعية ،صنعاء ، و غيرها) خلقوا راي عام معادي لقادة تعز الاحرار من امثال العقيد ابو العباس و اللواء الشهيد عدنان الحمادي و اتهموهم بالإرهاب و العمالة للإمارات و غيرها و هذا ما يقومون به ضدك ايضا.

 

وتكللت تلك الحملات الاعلامية التحريضية الى اخراج العقيد ابو العباس من المدينة القديم و هو الذي حرر اغلب مناطق تعز ان لم يكن كلها و اغتيال اللواء الشهيد عدنان الحمادي قائد مقاومة تعز و قبله تم اغتيال القائد رضوان العديني و بعده تم اغتيال القائد ابو الصدوق و غيرهم من احرار تعز و الدور قادم على كل قائد تعزي حر اكتشف مخطط جيش الاصلاح.

 

ما يحدث في الحجرية الان هو شراء ولاءات ضعاف النفوس بهدف تطويق الحجرية باللواء الرابع جبلي الذي لا يملك قرار بتشكيله حتى الان و بمعسكر يفرس للمرتزق حمود سعيد المخلافي و الذي يضم حشد من المرتزقة لقطر واستحداث مواقع في جبل صبران و في العفا اصابح ليتم إسقاط ما تبقي من اللواء 35 و تأمين ظهورهم ثم التوجه للساحل لمواجهتك يا عميد طارق لتسليم باب المندب لتركيا لتهديد الامن القومي المصري!

 

اتمنى تكون وصلتك نصيحتي

 

#الاصلاحيون_مرتزقة

#تعز_تنتظرك

#حراس_الجمهورية



الخبر السابق 26 سبتمبر.. ثورة ترفض أن تموت
الخبر التالي سقوط الغفوري وتناقضاته !

مقالات ذات صلة

  • قبل 20 ساعة و 23 دقيقة
سقوط الغفوري وتناقضاته !
  • قبل 23 ساعة و 33 دقيقة
26 سبتمبر.. ثورة ترفض أن تموت