السبت، 15 أغسطس 2020

إعلان مؤسف من الغذاء العالمي.. نفاذ مخزون مساعدات اليمن


أعلن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، عن نفاد مخزون أكبر مستودع للمساعدات في اليمن في منشأة مطاحن البحر الأحمر التي استأجرها البرنامج في إطار عملية مساعدات لإطعام 13 مليون شخص شهريا.
 
وقال البرنامج، إن منشأة البحر الأحمر للحبوب، تعتبر رمزا لجهود منظمات الإغاثة وعملها على الخطوط الأمامية لجبهات القتال في الحرب اليمنية، مشيرا إلى انها 
 
قد أفرغت تماما ووزعت محتوياتها على الأسر المحتاجة، بعد نحو عامين من قطع الحرب طريق الوصول إليه.
 
 ويقع المستودع داخل مدينة الحديدة وفي قلب المواجهات، وتعذر الوصول إليها في سبتمبر 2018 ولحقت به أضرار بسبب القصف.
 
وكانت الحبوب المخزنة فيه، والتي تكفي لإطعام أربعة ملايين شخص، مهددة بالتلف في جو اليمن الرطب. وتطلب الأمر عاما من المفاوضات والعمليات الخطرة عبر جبهات القتال لفتح الطريق واستئناف الطحن والتوزيع في سبتمبر أيلول من العام الماضي.
 
وقالت الأمم المتحدة إن توزيع الطحين يأتي في وقت تصاعدت فيه من جديد المخاوف من حدوث مجاعة في اليمن في ظل تقارير تشير إلى عودة اليمن لمستويات مقلقة من الافتقار للأمن الغذائي.
 
ويُنظر لليمن باعتباره الكارثة الإنسانية الأكبر على مستوى العالم، إذ يعتمد 80 بالمئة من السكان على المساعدات الإنسانية.
 
يشار إلى أن برنامج الأغذية العالمي خفض في أبريل المساعدات الغذائية في المناطق التي تسيطر عليها مليشيات الحوثي في شمال اليمن إلى النصف، وقال إنه يحتاج إلى 737 مليون دولار للإبقاء على خدماته حتى ديسمبر كانون الأول.


الخبر السابق الأرصاد يحذر المواطنين في ثلاث محافظات بعدم التواجد بهذه المناطق - تفاصيل
الخبر التالي البرلمان الدولي يحقق في انتهاكات مليشيا الحوثي بحق نواب اليمن

مقالات ذات صلة