الثلاثاء، 07 يوليو 2020

نقابة الصحفيين اليمنيين تعلق على فضيحة تواصل "إخوان اليمن" مع إحدى القنوات الإسرائيلية


نددت نقابة الصحفيين اليمنيين، اليوم الاثنين، بظهور صحفيين يمنيين على شاشة إحدى القنوات الاسرائيلية داعية الى وقف كافة أشكال التطبيع ومقاطعة الكيان الصهيوني
 
وقالت في بيان صحفي، أنها “تابعت ما أثير عبر وسائل التواصل الاجتماعي حول ظهور صحفيين وناشطين يمنيين على قناة اسرائيلية في خطوة مرفوضة ومدانة وخارج موقفها الثابت والرافض لأي تطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب..
 
ودعت النقابة كافة الصحفيين والناشطين اليمنيين إلى تحري هوية وسائل الإعلام التي يتعاملون معها مع التأكيد على ضرورة أن يصحح الصحفيون الذين ظهروا عبر هذه الوسيلة موقفهم بالاعتذار الشجاع ومقاطعة كل وسائل الإعلام الصهيونية.
 
 
إقرأ أيضاً

شاهد الصور - التطبيع (الحلال).. فضيحة إخوان اليمن من تركيا ضيوف قناة "آي 24" الإسرائيلية

https://www.almontasaf.net/news57889.html

 

 
وأضافت: إن النقابة وهي تتابع مساعي الكيان الغاصب لضم أراض عربية فلسطينية في الضفة الغربية والأغوار مستغلا حالة الضعف والتمزق العربي ومايمارسه من قمع متواصل وهدم البيوت بحق الشعب العربي الفلسطيني، فإنها تدين كل محاولات الاستيطان في أرض فلسطين وكل الاساليب والمحاولات التطبييعية التي تسيئ الى مواقف الشعوب العربية والشعب اليمني تحديداً الذي يرفض أي تطبيع مع الكيان الاسرائيلي المحتل.
 
وجددت النقابة تأكيد موقفها الداعم للشعب الفلسطيني وتأييدها لمطالبه وحقوقه المشروعة بمقاومة الاحتلال لاستعادة أرضه وقيام دولته وعاصمتها القدس وفقاً للقرارات الدولية وحق تقرير المصير.
 
مشيرة الى اهمية دور النقابات والمنظمات المدنية والشعبية في مناصرة القضية الفلسطينية بأعتبارها القضية الرئيسية للعرب ومواجهة كل أشكال التطبيع مع الاحتلال الاسرائيلي.


الخبر السابق لليوم الثاني.. شركات الصرافة والتحويلات المالية بعدن تواصل إضرابها
الخبر التالي "المشتركة" تدمر مربض مدفعية للحوثيين استهدفت قرى ومزارع مواطنين جنوب الحديدة

مقالات ذات صلة