الجمعة، 03 يوليو 2020

مؤتمر المانحين.. أهمية كبيرة لإنقاذ الشعب اليمني


المملكة العربية السعودية المعدة لمؤتمر المانحين في اليمن بالشراكة مع الأمم المتحدة غداً الثلاثاء تدعم بـ500 مليون دولار للجانب الإنساني والتنموي منها 25 مليون دولار لمكافحة وباء فايروس كورونا.
 
و يمثل مؤتمر المانحين أهمية كبيرة لإنقاذ الشعب اليمني من مأساة حقيقية وجائحة أنهكت العالم أجمع دون تمييز أو تفرقة وباء فايروس كورونا في ظل هذه الأوضاع الراهنة التي عصفت بالوطن منذ سيطرة مليشيا الانقلاب الحوثي على أغلب المحافظات وأهمها محافظة الحديدة وموانئها الرئيسية التي يصل إليها الدعم الإنساني من الغذاء والدواء المقدم من الدول المانحة عبر برنامج الأمم المتحدة للأغذية العالمي ومنظمة الصحة العالمية، واستغلت مليشيا الانقلاب الحوثي هذه الموانئ لنهب إيراداتها ونهب الإغاثة القادمة إلى هذه الموانئ وحرمان كافة الموظفين من مرتباتهم بل وفصل بعض معارضيها من الوظيفة .
 
يجب على الدول المانحة أن تكثف دعمها لليمن في القطاعات الصحية والتعليمية والمياه والكهرباء والطرقات، مليشيا الانقلاب الحوثي دمرت كل البنى التحتية للوطن دون مبالاة وما يهمها سوى حكم هذا الشعب المغلوب على أمره.
 
أُثمن دور وجهود المملكة العربية السعودية حكومة وشعب للتخفيف على أبناء الوطن والعمل بشكل مستمر عبر مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية وصندوق إعادة الإعمار الذي نفذ مشاريع خدمية كبيرة في المحافظات المحررة.
 
*وكيل أول محافظة الحديدة 
1 يونيو 2020


الخبر السابق القبيلة شعب الجمهورية: معركة تائهة عن سلاحها!
الخبر التالي المآل السلالي المتكرر: تنازع العمامة وانفراط القبضة

مقالات ذات صلة