الخميس، 09 يوليو 2020

جريمة بشعة تهز صنعاء والمجتمع اليمني.. بالصوت والصورة - تفاصيل


أقدم ثلاثة أخوة، في محافظة صنعاء، على قتل شقيقتهم بتحريض من والدهم المقيم في السعودية.
 
وقالت مصادر محلية، إن الفتاة إصباح يحيى مهدي، والتي تبلغ من العمر 16 عاما، تعرضت للتعذيب والقتل على يد إخوتها: صديق وشهاب وسلطان يحيى أحمد مهدي، في قرية صعفان بحراز غربي صنعاء.
 
وأضافت، إن الأب، المقيم في السعودية، حرض أبناءه على قتل شقيقتهم، بعد إبلاغه بأنها تقوم بالتواصل مع شخص من القرية، معتبرين ذلك ”كسراً لشرف الأسرة“.
 
وبحسب الفيديو المتداول، فإن إخوة (إصباح) قاموا بحبسها وتعذيبها بالضرب المبرح، وأجبروها على شرب «السم»، وبعد مفارقتها الحياة شنقوها بحبل ليصوروا الجريمة أنها انتحار.
 
ورفض أهالي القرية دفنها في مقبرة القرية وقاموا بإبلاغ السلطات الجنائية، والتي حضرت واستلمت جثة الضحية وحولتها للطبيب الشرعي الذي أثبت تقريره أن الفتاة ما زالت عذراء، كما قامت سلطة البحث الجنائي باستدعاء الشاب سفيان جابر الذي قال عنه إخوة الضحية لوالدهم ضمن التسجيلات إنه على علاقة بها، ليتم استجوابه عن حقيقة علاقته بإصباح والذي أكد أنه لا يعرفها وليس على علاقة بها.
 
وبحسب مصادر أمنية، فإن الاولاد معتقلون حاليا في البحث الجنائي بأمانة العاصمة صنعاء الواقعة تحت سيطرة الميلشيات الحوثية، وأنه تم رصد عدد من التسجيلات الصوتية لوالدهم وهو يحرضهم على قتل شقيقتهم.
 
وعثر على فيديو توثيقي لعملية تعذيب وقتل الفتاة بهواتف إخوتها.


الخبر السابق مركز الملك سلمان يقدم مساعدات طبية لليمن عبر منظمة "الصحة العالمية"
الخبر التالي تحذيرات من كارثة صحية بـ"محافظة" جنوب اليمن

مقالات ذات صلة