الخميس، 09 يوليو 2020

الهلال الإماراتي يواصل تقديم الدعم للصيادين في الساحل الغربي


قدمت دولة الإمارات العربية المتحدة، عبر ذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر، دفعة جديدة من أدوات ومستلزمات الصيد للصيادين في مدينة المخا بمحافظة تعز غربي اليمن. 
 
وشملت الدفعة،  وهي الثالثة من نوعها في مديرية المخا،  أدوات ومستلزمات صيد لعدد 100 صياد من أهالي مركز المديرية تم اختيارهم بالتنسيق مع الجهات المختصة في هذا القطاع الحيوي لضمان وصول المساعدات لمحتاجيها. 
 
يأتي ذلك في إطار البرامج والمبادرات الإنسانية الإماراتية الهادفة لتطبيع الحياة وتخفيف المعاناة عن كاهل المواطنين في المديريات والمناطق المحررة على طول إمتداد الساحل الغربي. 
 
وعبر عاقل الصيادين في مديرية المخا هاشم الرفاعي باسمه ونيابة عن شريحة الصيادين عن جزيل الشكر والامتنان لدولة الإمارات حكومة وشعبا. 
 
مؤكدا في تصريح صحفي أن دولة الإمارات العربية المتحدة نجحت إلى حد كبير عبر ذراعها الإنسانية،  هيئة الهلال الأحمر،  في إعادة الحياة إلى القطاع البحري وذلك بجملة مشاريع - 24 مشروعا- بدأتها منذ الأشهر الأولى على تحرير مديريات الساحل الغربي. 
 
وفي السياق أكد المستفيدون أن أدوات ومستلزمات الصيد التي قدمت لهم جاءت ملبية لإحتياجاتهم وأنها ستعينهم على توفير المتطلبات المعيشية لهم ولأفراد أسرهم. 
 
وكان الهلال الأحمر الإماراتي وزع في وقت سابق كميات من أدوات الصيداستفاد منها 300 صياد من أهالي مديرية المخا ضمن دعم شمل أعدادا كبيرة من الصيادين في المديريات الأخرى بالساحل الغربي.


الخبر السابق مركز الملك سلمان يقدم مساعدات طبية لليمن عبر منظمة "الصحة العالمية"
الخبر التالي تحذيرات من كارثة صحية بـ"محافظة" جنوب اليمن

مقالات ذات صلة