الثلاثاء، 07 يوليو 2020

فرض هذا "المبلغ" رسوم على المغتربين و العائدين من السعودية


فرضت قوات هاشم الأحمر، في منفذ الوديعة الحدودي، مع السعودية، إتاوات مالية غير قانونية بقيمة 200 ريال سعودي على كل مواطن يمني عائد من المملكة.
 
وبررت مليشيات هاشم الأحمر الإتاوات المالية على المسافرين، مقابل فحص فيروس كورونا.
 
ووفقاً لصحيفة "الشارع"، فإن عسكريين ومسلحين قبليين يتبعون هاشم الأحمر، القائد السابق للمنطقة العسكرية السادسة، استحدثوا، صباح اليوم (الأحد)، صندقة داخل المنفذ اليمني في الوديعة لفحص فيروس كورونا للمسافرين اليمنيين العائدين من المملكة العربية السعودية.
 
ونقلت عن مسافرين قولهم، إنه تم إجبار كل واحد منهم على دفع 200 ريال سعودي مقابل الفحص، عوضاً عن دفعهم مبالغ مالية تتفاوت ما بين 100 إلى 250 ريالا سعوديا، مقابل تأشيرة الخروج وختم جوازات سفرهم.
 
وأفاد المسافرون أن كل من يرفض دفع المبالغ المذكورة يتم احتجازه، وعرقلة خروجه من المنفذ، مما يجعلهم مضطرين إلى دفع المبالغ المفروضة عليهم.
 
وناشدوا الجهات الحكومية وضع حد للاستغلال الذي يتعرضون له في منفذ الوديعة.


الخبر السابق اليمنية تعلن عن تسعيرة جديدة للتذاكر واستئناف رحلاتها إلى مصر
الخبر التالي إعلان من اليونيسف عن بدء صرف حوالات نقدية

مقالات ذات صلة