الخميس، 09 يوليو 2020

طالب يمني يتعرض للطعن في أحد شوارع القاهرة


اعتدى مجموعة من الطلاب اليمنيين على زميل لهم يوم أمس الجمعة بالضرب والطعن خارج الدوام الدراسي في منطقة الفيصل شارع العشرين.
 
وأفادت المصادر أن الطالب الضحية واسمه (عمر) يبلغ من العمر 14 عاماً، تعرض للطعن بواسطة سلاح أبيض من قبل زملائه.
 
يأتي ذلك على خلفية مطالبته لهم بإعادة "ساعة يد" تتبع أحد زملائه كانوا قد استولوا عليها منه بالقوة.
 
وقال المصدر إن التلاميذ كانوا في حالة غير طبيعية، حيث وجهوا له الشتائم واتهامه بالخروج عنهم، وحاولوا عقابه بالطعن ما اضطر لاسعافه بعد ذلك إلى المستشفى.
 
وقد ناشد أقرباء الطالب عمر السفارة اليمنية بالتدخل ووقف هذه التصرفات حتى لا تتطور الأمور إلى أكبر من ذلك.
 
ويعتبر استخدام المطاوي أو السكاكين في مصر محرما قانونا كونها شروعا مباشرا في القتل وعقوبتها السجن.
 
الجدير بالذكر أن هناك 3 مدارس على الأقل يمنية في القاهرة تعاني من بعض الانفلات وعدم الانضباط من قبل الطلاب.
 
كما أن هناك عشرات حالات الاعتداء المتكررة بين الطلاب أو ضد المدرسين، من قبل بعض الطلاب أنفسهم، كان آخرها الاعتداء على أحد المدرسين من قبل مجموعة من الطلاب، مما أدى بإدارة المدرسة إلى توقيف 45 طالبا دفعة واحدة وتحويلهم إلى الفصل.
 
وقد صرح أحد المدرسين لنيوزيمن بقوله: نتعامل مع الطلاب بكل حذر، لأن معظمهم أولاد مسؤولين وتجار وهم غير منضبطين، فنضطر للتعامل معهم بهدوء تجنبا لأي صدامات، مبينا أن هناك إقبالا كبيرا على المدارس اليمنية، وزحاما في بعض الفصول، رغم ارتفاع رسومها الدراسية عن بقية مدارس القاهرة.


الخبر السابق ابنة خالدة تكشف سر اختطاف والدتها، المخفية قسراً منذ عامين في معتقل الحوثي -(فيديو)
الخبر التالي مسؤول حكومي يكشف جانب من جرائم وانتهاكات إيران في البحر الأحمر

مقالات ذات صلة