الإثنين، 26 أكتوبر 2020

الكثبان الرملية تجتاح مئات المنازل في شاذلية المخا


ليست حروب مليشيات الحوثي وحدها من يعاني منها سكان قرية الشاذلية في المخا، إنما حروب الطبيعة التي تأتي على شكل تلال من كثبان رملية أغرقت منازلهم التي هجروها لأربعة أعوام بعدما أجبرتهم مليشيات الحوثي على مغادرتها.
 
100 منزل أغرقتها الرمال، فيما يواجه 100 منزل آخر مصيرا مماثلا بعدما أحاطت بها الأتربة التي جلبتها الرياح من كل جانب.
 
وتواجه الأسر العائدة من النزوح، صعوبة في الولوج إلى منازلها التي طمرتها الكثبان الرملية وبات صراعها يتوزع على أكثر من جانب: ظروف الحياة الصعبة وقسوة الطبيعة والغام المليشيات المرتبطة بإيران، من أجل البقاء على قيد الحياة.
 
ورغم الوعود التي قطعها المجلس المحلي بإزالة الخطر عنهم عبر جرف الكثبان الرملية بعيدا عن منازلهم، إلا أن الأعمال التي قامت بها لم تستمر سوى بضعة أيام مما أعاد الخطر مجددا.
 
ويضع أبناء قرية الشاذلية أملهم في مدير المديرية ويناشدونه إنقاذ منازلهم وإبعاد شبح الرمال المتحركة عنهم.



الخبر السابق جلال الصلاحي بعد إيقافه في مطار "اتاتورك": بلاغ كيدي ضدي يقف خلفه هذا الطرف
الخبر التالي الهجرة الدولية: نزوح 340 أسرة خلال أسبوع أغلبها في مخيمات الجدعان بمأرب

مقالات ذات صلة