وسط تقدم للقوات الحكومية.. معارك عنيفة في "نهم" ومجزر بمأرب وقتلى مدنيون ونزوح للسكان

05:01 2020/01/21

المنتصف نت
لليوم الخامس على التوالي تشهد جبهة نهم شرق العاصمة صنعاء، مواجهات وُصفت بالعنيفة بين قوات حكومية مسنودة بتحالف دعم الشرعية، ومليشيا الحوثي المدعومة من إيران وذراعها في اليمن.
 
وتقول الأخبار إن المعارك التي اندلعت يوم الجمعة، تمكنت خلالها القوات الحكومية من تحقيق تقدم والسيطرة على النحرين والمعراضه في نهم بصنعاء والفرضة في مجزر التابعة لمحافظة مأرب.
 
أما في ميسرة جبهة نهم فلا تزال المعارك ضارية بوادي وسط، وتسببت المواجهات بقطع الخط  الرئيسي في منطقة الفرضة تحت جبل هيلان ومئات السيارات عالقة هناك، بحسب مصادر محلية.
 
المصادر أشارت لنيوزيمن إلى أن العشرات من المليشيا قتلوا في المواجهات مع الجيش في حرشب وواغرة  مجزر بينهم القيادي الحوثي جابر المؤيد، قائد الهجوم على جبهة جرشب.
 
كما أكدت المصادر أن العشرات من الحوثيين استسلموا بعد أن تم استدراجهم من قبل قوات الجيش في منطقة المعراضة.
 
وكان الناطق الرسمي باسم المنطقة العسكرية السابعة العقيد عبدالله الشندقي قال إن 72 من مليشيا الحوثي لقوا مصرعهم خلال المواجهات.
 
بالتوازي مع المعارك التي يخوضها الجيش في نهم اندلعت معارك وصفت بالعنيفة، في جبهة العقبة بمديرية خب والشعف وجبهة حام في مديرية المتون وجبهة الغيل الحدودية مع جبهة مجزر التابعة لمحافظة مأرب.
 
ويصف أحد سكان مجزر التابعة لمحافظة مأرب الوضع بالخطير، مشيراً إلى نزوح كبير للسكان. وقال لنيوزيمن، إن مليشيا الحوثي وصلت إلى قرى تبعد من الخط العام 4 كم،
 
وكانت مليشيا الحوثي تقدمت في جبل هيلان التابع لمحافظة مأرب وصلت إلى نقطة الكسارة، وتم دحرها صباح اليوم الثلاثاء.
 
في السياق، قالت مصادر محلية  في نهم لنيوزيمن، إن طفلة قتلت في قصف شنته مليشيا الحوثي الانقلابية وطال منزل عائلتها في منطقة المعراضة بمديرية نهم.
 
 
 
كما شهدت مناطق المعراضة والحمراء ونجد منيف نزوحاً لعشرات العائلات جراء المعارك التي وصفت بالعنيفة.