امريكا تصدر بياناً جديداً وعاجلاً بشأن إيران وتوجه هذه الدعوة لهذه الدول..! - (نص البيان)

06:01 2020/01/11

المنتصف نت - متابعات
اصدرت وزارة الخارجية الامريكية اليوم السبت بيانا جديدا بشأن تشديد العقوبة على ايران وفرض عقوبات على 8 شخصيات تعمل مع نظام طهران.
"نص البيان"
تتخذ الولايات المتحدة، اليوم، سلسلة من الإجراءات ردًا على الهجمات التي نفذتها إيران على القوات والمصالح الأميركية، من شأنها حرمان النظام الإيراني من العوائد التي تتيح له ممارسة سياسته الخارجية العنيفة. وسنواصل تحميل الأفراد والكيانات المسؤولية ومحاسبتهم على تقديم الدعم لجبهات الإرهاب الإيرانية العديدة.
وقد فرضنا عقوبات على ثمانية من كبار القادة الإيرانيين، بمن فيهم علي شمخاني، أمين المجلس الأعلى للأمن القومي، وغلام رضا سليماني، قائد قوات الباسيج، وستة مسؤولين كبار آخرين عملًا بالأمر التنفيذي رقم 13876 (EO 13876) وذلك لأنه تم تعيينهم من قبل، أو يمثلون، أو يعملون نيابة عن، المرشد الأعلى. لقد قام هؤلاء الأفراد بتنفيذ مؤامرات إيران الإرهابية وحملات الفوضى في جميع أنحاء المنطقة، وهم ضالعون في جرائم القتل الأخيرة التي شملت حوالى 1500 إيراني كانوا يحتجون من أجل نيل الحرية.
إن النظام الإيراني يستغل إيرادات قطاع المعادن في بلده لتمويل أنشطته المزعزعة للاستقرار. ولذلك، تفرض وزارة الخارجية عقوبات على شركة بامتشيل تريدنغ بكين المحدودة، وفقًا للمادة 1245 من قانون الحرية ومكافحة انتشار الأسلحة النووية الخاص بإيران، لقيامها بنقل 29 ألف طن متري من الصلب من شركة إيرانية تم تصنيفها تصنيفًا خاصًا ككيان إرهابي عالمي. كما تفرض وزارة المالية عقوبات على اثنين وعشرين كيانا وثلاث سفن وفقًا للأمر التنفيذي رقم 13871، لقيامها بالعمل في قطاعات الحديد أو الصلب أو الألومنيوم أو النحاس في إيران، وممارستها لأنشطة ذات صلة.
وسيصدر الرئيس أيضًا أمرًا تنفيذيًا يخوّل فرض عقوبات على قطاعات إضافية في الاقتصاد الإيراني، بما في ذلك: البناء والتصنيع والمنسوجات والتنقيب. وسيؤدي هذا الإجراء إلى توسيع قدرة الولايات المتحدة على استهداف تدفقات الإيرادات المالية المختلفة لهذا النظام.
وكما قال الرئيس ترامب أمس، فإن عقوباتنا ستبقى حتى تغير إيران سلوكها. يجب على العالم المتحضر أن يبعث برسالة واضحة وموحدة إلى النظام الإيراني: لن يتم التسامح مع حملة الإرهاب والقتل والفوضى الإيرانية أكثر من ذلك. إن الولايات المتحدة تدعو جميع الدول إلى الوقوف ضد أيديولوجية النظام الإيراني للإرهاب ومحاسبة إيران على عنفها.