يحتفلون بوجعنا..!؟

08:11 2019/11/09

صادق شلي

الحوثي والاحتفال بالوجع المقدس.. الحوثي والاحتفال  بنواح وعويل اليمنيين

أشعر بغصة تكاد تخنقني وكربة وانا اتذكر الحال الذي وصل إليه اليمنيون الذين يعيشون تحت نير سلطة مليشيا الانقلاب الحوثية المدعومة من إيران، فالمواطن البسيط الذي يكد ويكدح يوميا علي قوت أولاده ويعمل بالأجر اليومي يتعرض لابتزاز الحوثي بارغامه علي ترك عمله والاحتفال بهيمنة وغطرسة وتسلط الحوثي باسم رسولنا الاعظم محمد صلوات ربي عليه.

أما الموظفين والجنود  فحالتهم تصعب علي الكافر، حولهم الحوثي الي متسولين لعطف المشرف كي يغدق عليهم بما يجود به عليهم ليعولوا أسرهم  ويسرف في ابتزازهم أنه هبه من السماء من كاهن الكهف أما النصف المرتب السنوي فيصاحبه حملة إعلامية ضخمة أنه تبرع من سماحة الكاهن الأكبر وتوجيهات من السادن الأكبر ومكرمة ربانية إلهية سماوية وهو حق قانوني للموظف الذي يأن ويتوجع ويعرف أنه لو صاح وطالب بحقه مصيره زنازن وسجون الحوثي التي لا تقل وحشة وظلمة عن مناطق سيطرته اليمنيين هناك بسجن كبير يبكون بصمت حتي البكاء لا يسمح لهم الحوثي أن يبكوا علانية وسيتهمهم أنهم مبلبلين وطابور خامس وعملاء لأمريكا وإسرائيل وكل دول العالم المتحضر وعليهم الحضور كل احتفالاته والاستماع لكل هراءه والامتنان علي الوجع والجوع والبكاء والمرض

الحوثي يتحصل موارد من الضرائب والمواصلات والجمارك والمشتقات النفطية ضعف ما كانت تتحصله الحكومات قبله.

ومع هذا يعيش المواطن البسيط تحت سيطرته برعب وخوف وجوع وفقر ومرض دون أن تحرك ساكن لأنها تعرف مصيرها المحتوم أن تكلمت أو طالبت باي حق  فتظطر  اغلب الأسر لالحاق أبناءها بمليشياته كي يحصلوا علي سلة غذائية شهريا دون انقطاع وعشرين ألف يمنحها الحوثي للمغرر  بهم واحيانا المشرف يسرقها ويكذب عليهم أن ظروف هبل الأكبر لاتسمح صعبه دعواتكم بالفرج مهزلة و امتهان للإنسان اليمني لم يشهد له التاريخ مثيل ويقتل أبناء اليمنيين البسطاء مع الحوثي بحربه العبثية ضد أبناءالشعب اليمني  ويحصلوا علي خمسين ألف ريال وسلة غذائية مسروقة من مستحقات الجياع هذه قيمة حياة  الإنسان اليمني عند هذا الطاغوت المجنون

ويصمم هو وسدنته علي الاحتفال باوجاع وبكاء ومرض وفقر وموت اليمنيين بحجة احياء مولد رسول الإنسانية عليه افضل الصلوات والتسليم

احتفل بآهات وأوجاع اليمنيين كما احتفلت فسياتي يوم يحتفلوا بالتخلص منك نهائيا ومن المحاسن انك جئت بهذا القبح وهذا الإرهاب وهذا التطرف

اليمنيين إصابتهم طامة اسمها الحوثي كتلة من القتل والإرهاب والتطرف والجهل والظلام والعنصرية والوجع تشضي اليمنيين واعمت صوابهم شهوة السلطة والمال فجاء من يحتفل بالاوجاع قبح الحوثي وقبحتم

لذلك سنسمي احتفالاته المبالغ بها

الاحتفال بالوجع المقدس يا بريطانيا



مواضيع ذات صلة