Image

واشنطن تمدّد فترة انتشار "آيزنهاور" في البحر الأحمر

مددت وزارة الدفاع الامريكية "البنتاغون" فترة انتشار المجموعة الضاربة لحاملة الطائرات التابعة للبحرية الأمريكية وحاملة الطائرات التابعة للبحرية الأمريكية "آيزنهاور"، في البحر الأحمر وخليج عدن، لمدة شهر آخر على الأقل.


ونقلت وكالة أسوشييتد برس عن مسؤولين أمريكيين القول إن وزير الدفاع الأمريكي "لويد أوستن" وقّع الأسبوع الماضي على تمديد انتشار السفن الأربع للمرة الثانية، بدلا من إعادة حاملة الطائرات "يو إس إس دوايت دي أيزنهاور" وسفنها الحربية الثلاث إلى الوطن. والسفن الأخرى في المجموعة الهجومية هي USS Philippine Sea وطراد ومدمرتين هما USS Gravely وUSS Mason. وتضم جميعها حوالي 6000 بحار.


وحسب الوكالة، فإن القرار يعني أن "البحارة والجناح الجوي للحاملة لن تعود إلى أمريكا حتى منتصف الصيف، وفقًا للمسؤولين الذين تحدثوا بشرط عدم الكشف عن هويتهم لمناقشة قرار لم يتم الإعلان عنه. ورفض المسؤولون تقديم تواريخ محددة".