الجمعة، 03 فبراير 2023

نظمتها الرابطة الإنسانية للحقوق: ندوة افتراضية تستعرض حرية التعبير في ظل انتهاكات عصابة الحوثي


نظمت الرابطة الإنسانية للحقوق مساء اليوم ندوة افتراضية عن حرية التعبير في ظل انتهاكات عصابة الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران.
وناقشت الندوة التي أدارها رئيس الرابطة الإنسانية للحقوق فيصل القيفي
عدد من المحاور عن حرية التعبير في ظل سياسة القمع والاختطافات والمحاكمات التي تنتهجها عصابة الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، ضد الصحفيين والإعلاميين ونشطاء المجتمع المدني.
 
حيث أشار الإعلامي والباحث السياسي عبد الله إسماعيل إلى أساليب وطرق عصابة الحوثي في قمع الحريات الصحفية في مناطق سيطرتها من خلال قيامها بمصادرة حريات الرأي والتعبير وإغلاق مقرات وسائل الإعلام والقنوات الفضائية وقطع رواتب موظفي وسائل الإعلام وموظفي الدولة بشكل عام، لافتا إلى أن انتهاكات عصابة الحوثي بحق الإعلاميين والصحفيين باتت بديهية وغير قابلة للنقاش.
 
لافتا إلى أن عصابة الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، سعت منذ انقلابها على السلطة إلى اعتبار الصحفيين ووسائل الإعلام أعداء لها وقامت من خلال زعيمها وقيادات العصابة بالتحريض على قتل الصحفيين واعتبارهم هدف مشروع للقتل والاعتقال وإلحاق تهم العمالة والجاسوسية بهم.
من جانبه تطرق عضو مجلس نقابة الصحفيين اليمنيين نبيل الأسيدي إلى سياسة عصابة الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران في فرض سياسة الصوت الواحد وقمع الأصوات المعارضة لسياستها الإجرامية.
 
وأكد أن وسائل الإعلام في مناطق سيطرة عصابة الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، تحولت إلى صوت واحد فقط وتعبر عن سياسة عصابة الحوثي وأهدافها وأيديولوجيتها، لافتا إلى أن عصابة الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران ارتكبت خلال السنوات الماضية أكثر من ١٥٠٠ انتهاك بحق الصحفيين والإعلاميين ونشطاء المجتمع المدني في اليمن.
 
وتحدثت الأكاديمية والمدافعة عن حقوق الإنسان الدكتورة أروى الخطابي عن استنساخ عصابة الحوثي للأساليب والسياسات الإيرانية في قمع الحريات وتكميم أفواه المعارضين.
حيث أشارت إلى عصابة الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران هي نسخة طبق أصل من نظام الملالي في إيران.
 
لافتا إلى أنها نفذت كافة الانتهاكات التي قام بها نظام الملالي في إيران ضد الإعلاميين والصحفيين والناشطين الإعلاميين والسياسيين، كما قام بقمع كافة الأصوات الخافتة التي تتحدث عن فساظة ونهبها لأموال الدولة وممتلكات المواطنين.
 
وتناول المدير التنفيذي للتحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن مطهر البدجي عن انتهاكات عصابة الحوثي ضد منظمات المجتمع المدني والمدافعين عن حقوق الإنسان
وتطرق من خلال هذا المحور إلى أساليب عصابة الحوثي في قمع ناشطي المجتمع المدني والمدافعين عن حقوق الإنسان في مناطق سيطرتها من خطف وإخفاء قسري في انتهاكات تصل إلى جرائم حرب حد قوله.
 
وأشار إلى أن عصابة الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران مارست ضغوط كبيرة على منظمات المجتمع المدني الفاعلة في مناطق سيطرتها واجب تها على مغادرة صنعاء وبقية المحافظات الواقعة تحت سيطرتها وسعت إلى إنشاء منظمات تدين بالولاء لها ومتواطئة مع جرائمها ضد اليمنيين.
 
وأثريت الندوة بالعديد من المداخلات والنقاشات التي تكشف انتهاكات عصابة الحوثي بحق الصحفيين والإعلاميين في اليمن.



الخبر السابق الألم المستمر في الحوض أو الظهر عند النساء قد يكون علامة على مرض خطير
الخبر التالي الشعور بالوحدة يزيد من خطر الإصابة بمرض عصبي تنكسي يسرق الذاكرة

مقالات ذات صلة