الإثنين، 28 نوفمبر 2022

في ظل صمت حكومي .. بيع تحفة أثرية يمنية نادرة بثمن بخس في الولايات المتحدة


بيعت تحفة أثرية يمنية نادرة السبت الماضي في مزاد علني بالولايات المتحدة الأمريكية بثمن بخس.
 
وقال الباحث اليمني المختص بالآثار عبدالله محسن، في منشور على صفحته بالفيسبوك اليوم، إنه تم بيع تحفة اثرية يمنية، يوم السبت الماضي في مزاد "روبن وريتشي"، للفنون الجميلة في فلوريدا بمبلغ 500 دولار.
 
وأضاف: "قبل شهر من الآن نشرت عن هذه القطعة الأثرية الفريدة وتداول الخبر العديد من الصحف والمواقع، وطالبت وزارة الثقافة وسفارتنا في واشنطن العمل على استعادتها خصوصا وأن هناك قرار صدر في الولايات المتحدة يقضي بمنع دخول واستيراد أي قطع أثرية يمنية سارٍ لمدة خمس سنوات تنتهي في 11 سبتمبر 2024م ما لم يتم تجديده"،
 
مشيرا الى أنه "لم تتخذ الحكومة أي خطوات عملية أو غير عملية لإيقاف بيعها في المزاد، وبسبب ذلك بيعت التحفة الأثرية اليمنية في الأسواق الأمريكية".
 
وأشار الى أن مزاد "روبن وريتشي" وصف التحفة عند بيعها بأنها "قطعة أثرية حجرية قديمة، من المستحيل تقريبًا العثور على مثلها من جنوب شبه الجزيرة العربية " من القرن الأول أو الثاني الميلادي.
 
وأوضح أن "هناك قطعتان أثريتان تشبهان بعض تفاصيلها الأولى (التحفة اليمنية التي تم بيعها)، في متحف قسم الآثار بجامعة صنعاء، والأخرى عرضت في مزاد دولي سابق".
 
وتتواصل انتهاكات عصابة الحوثي الإرهابية المدعومة من ايران ، والتي لم تقتصر على البشر بل على تاريخ البلاد وعراقتها الممتدة لآلاف السنين، عبر نهب تهريب قطع ومخطوطات أثرية إلى دول عدة من ضمنها إيران ولبنان وغيرهما.



الخبر السابق العقيلي يطالب بخرائط الالغام و أوتاوا تمدد خمس سنوات اخرى لنزع الالغام في اليمن
الخبر التالي قدمت ٢٢ مليون يورو.. دعم الماني للأنشطة المنفذة للحياة في اليمن

مقالات ذات صلة