الإثنين، 28 نوفمبر 2022

الخارجية البريطانية تتهم عصابة الحوثي بنسف محادثات تمديد الهدنة


اتهم وزير الخارجية البريطاني جيمس كليفرلي، اليوم، عصابات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، بالاستمرار في تعريض محادثات الهدنة للخطر وحرمان اليمنيين من مستقبل سلمي.
ومن المقرر أن تنتهي غدا الأحد 2 أكتوبر الهدنة الأممية وسط مساعي دولية مكثفة لتوسيع تمديها.
ودعا وزير الخارجية البريطاني، في بيان له، عصابة الحوثي إلى “الانخراط بشكل بناء مع جهود المبعوث الخاص للأمم المتحدة هانس غروندبرغ للتوسط في تمديد الهدنة، بحيث يمكن إجراء حوار جاد حول تحقيق مستقبل سلمي وشامل بقيادة يمنية”.
وقال: “يجب ألا يعود اليمن إلى الصراع. تنتهي الهدنة غدا، لكن الحوثيين يواصلون تعريض المحادثات للخطر وحرمان اليمنيين من مستقبل سلمي”.
وأضاف: “لن يختبر الشعب اليمني فوائد الهدنة بعد يوم الأحد المقبل، إلا إذا اتفقت الأطراف على تمديد الهدنة”.
وأشار إلى أن الهدنة: “جلبت فوائد ملموسة لكل من اليمنيين والأمن الإقليمي، ونرحب بالتزام الحكومة اليمنية بتمديدها أكثر”.
ونوه إلى أنه “خلال فترة الهدنة، انخفض عدد الضحايا المدنيين بشكل كبير في اليمن، وتوقفت الهجمات عبر الحدود التي يشنها الحوثيون على المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة”.
وكانت وزارة الخارجية الأمريكية عبرت، اليوم، عن قلقها من  الإجراءات الحوثية الأخيرة التي تمنع فوائد الهدنة من الوصول إلى ملايين اليمنيين.مؤكدة، دعمها لحل دائم للصراع في اليمن عبر عملية سياسية شاملة يقودها اليمنيون.
وكان غروندبرغ، أكد أن تجديد الهدنة الإنسانية، ضرورة إنسانية وسياسية، ملمحاً إلى إمكانية العودة إلى حالة الحرب، في حال تعنّت الحوثيون.



الخبر السابق العقيلي يطالب بخرائط الالغام و أوتاوا تمدد خمس سنوات اخرى لنزع الالغام في اليمن
الخبر التالي قدمت ٢٢ مليون يورو.. دعم الماني للأنشطة المنفذة للحياة في اليمن

مقالات ذات صلة