الإثنين، 28 نوفمبر 2022

دعت لاتخاذ تدابيرَ عاجلةٍ: "اونمها" تعبر عن قلقها جراء زيادة حوادث الألغام في الحديدة


أعربت بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة ( أونمها ) عن قلقها البالغ إزاء استمرار الوفيات والإصابات بين صفوف المدنيين في اَلْحَدِيدَة بسبب الذخائر المتفجرة.
وجددت البعثة الأممية دعوتها لاتخاذ تدابيرَ عاجلةٍ وملموسة لتطهير المناطق الملوثة في المحافظة.
وقالت البعثة اليوم في بيان أنه منذ تغيير الخطوط الأمامية في  12 نوفمبر 2021، تم الإبلاغ عن وقوع 242  ضحية مدنية في اَلْحَدِيدَة من بينها (101) شخص قٌضي جراء ذلك و (141) آخرين أصيبوا بسبب الألغام الأرضية والمتفجرات الأخرى من مخلفات الحرب.
وأشارت إلى أن الأيام الثلاثة الماضية وحدها شهدت تسجيل وقوع خمس عشرة ضحية جراء  الألغام الأرضية والمتفجرات من مخلفات الحرب، بما في ذلك وفاة طفل واحد  وإصابة (12) طفلاً آخرين.
وعبًرت اسفها لهذه الحصيلة معتبرا أنها بمثابة تذكير بالأثر المُدمّر لمخلفات الحرب على السكان المدنيين في المحافظة.
وأكدت البعثة التزامها بدعم الأطراف وتوفير التنسيق والدعم الفني للأعمال المتعلقة بالألغام، بما في ذلك دعم التوعية بمخاطر الألغام الأرضية والمتفجرات من مخلفات الحرب.
ودعت جميع الأطراف إلى اتخاذ جميع التدابير لضمان سلامة أكثر الفئات ضعفاً في الحُديدة، ولا سيما النساء والأطفال، الذين ما برحوا يتأثرون بنحو متباينا بمخلفات الحرب الخطيرة والعشوائية هذه.
 
وتعد محافظة الحديدة غرب اليمن أكثر المحافظات اليمنية تلوثاً بالالغام التي زرعتها مليشيا الحوثي في مختلف مناطق المحافظة.
وشهدت محافظة الحديدة مؤخرا العديد من حوادث إنفجار الألغام التي زرعتها المليشيات الحوثي وذهب ضحيتها العشرات من المدنيين الأبرياء بين قتيل وجريح.



الخبر السابق العقيلي يطالب بخرائط الالغام و أوتاوا تمدد خمس سنوات اخرى لنزع الالغام في اليمن
الخبر التالي قدمت ٢٢ مليون يورو.. دعم الماني للأنشطة المنفذة للحياة في اليمن

مقالات ذات صلة