السبت، 01 أكتوبر 2022

ارتفاع عدد ضحايا قارب المهاجرين الغارق قرب سواحل سوريا إلى أكثر من 70 شخصا


قال وزير الصحة السوري حسن الغباش إن السلطات السورية انتشلت جثامين 73 مهاجرا كانوا على متن المركب الغارق قبالة ساحل طرطوس.

وأضاف الغباش في بيان نشره اليوم الجمعة إنه تم إنقاذ 20 مهاجرا يتلقون العلاج حاليا في مستشفيات طرطوس.

وقال وزير الأشغال والنقل اللبناني علي حميّة لبي بي سي إن المركب الغارق كان قد أقلع من ساحل لبناني في وقت سابق من الأسبوع الجاري.

وتتواصل جهود البحث عن مفقودين آخرين.

وبدأت السلطات السورية في انتشال الجثامين من قبالة ساحل طرطوس بعد منتصف يوم الخميس.

ونقلت السلطات السورية عن ناجين القول إن المركب أقلع من منطقة المنية شمالي لبنان يوم الثلاثاء وعلى متنه حوالي 120 إلى 150 شخصا كانوا يقصدون أوروبا.

ويقول الوزير اللبناني علي حمية "المركب غرق وليس لديّ تفاصيل غرقه".

وقال المدير العام للموانئ البحرية السورية، سامر قبرصلي إن جهود الإنقاذ متواصلة اليوم الجمعة.

ويشهد لبنان ارتفاعا كبيرا في معدلات الهجرة، مدفوعا بانهيار اقتصادي مدمّر ترك قطاعات كبيرة من اللبنانيين يعانون الفقر على مدى السنوات الثلاث الماضية.

وبلغت أعداد الذين يحاولون مغادرة لبنان عبر البحر في عام 2021 حوالي ضعف ما كانت عليه في عام 2020، بحسب تقديرات وكالة الأمم المتحدة للاجئين.

وقد ارتفع هذا العدد مجددا بنسبة تجاوزت الـ 70 في المئة في عام 2022 مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وقال الجيش اللبناني يوم الأربعاء إنه كان قد أنقذ 55 شخصا كانوا على متن مركب في المياه الإقليمية للبلاد وأعاده إلى الشاطئ.

وفي أبريل/نيسان، غرق مركب للمهاجرين كان قد انطلق من مكان قريب من طرابلس بعد أن اصطدم بالبحرية اللبنانية قبالة الساحل.

وكان على متن هذا المركب نحو 80 من المهاجرين اللبنانيين والسوريين والفلسطينيين، وقد تم إنقاذ نحو 40 منهم بينما تأكد مقتل سبعة، فيما لا يزال نحو 30 في عداد المفقودين.



الخبر السابق روسيا تستخدم حق النقض ضد قرار للأمم المتحدة يدين ضم روسيا للأراضى الأوكرانية
الخبر التالي بوتين يحمل الغرب مسؤولية تخريب خطي غاز بحر البلطيق

مقالات ذات صلة