السبت، 01 أكتوبر 2022

مليشيا الحوثي تحول مبنى مدرسة إلى ثكنة عسكرية في تعز


حولت مليشيا الحوثي الانقلابية مبنى إحدى مدارس مديرية التعزية، شمالي مدينة تعز، إلى ثكنة أمنية ومقر لاحتجاز المختطفين.
 
وأفادت مصادر محلية بأن مليشيا الحوثي طردت طلاب الصفوف الأولى للمرحلة الابتدائية في مدرسة “الفتح”، الواقعة في عزلة “الدعيسة”، من ملحق يتبع المدرسة وحولته إلى مركز أمني يديره قيادي حوثي من أبناء المنطقة يكنى أبو ياسر الصوفي.
 
وأوضحت المصادر أن ملحق المدرسة، الذي حولته المليشيا إلى مركز أمني لها، عبارة عن 6 فصول دراسية، وكان مخصصا لطلاب الصفوف الأولى من المرحلة الابتدائية.
وأضافت المصادر أن المليشيا فرضت على إدارة المدرسة دمج الطلاب الذين كانوا يدرسون في الفصول الملحقة بالفصول الدراسية الأساسية.
 
وذكرت المصادر أن الفصول الدراسية بعد هذه الخطور صارت مزدحمة بالطلاب، ولتخفيف الازدحام لجأ المدرسون إلى إخراج جزء من الطلاب وإعطائهم الدروس تحت الأشجار المجاورة لمبنى المدرسة.
 
وأشارت إلى أن مدير مدرسة الفتح نائف سعيد الفهيدي، بدأ مؤخرا بحملة تعزير ضد الطالبات، لاسيما بعد تحويل جزء من المدرسة إلى مركز أمني للمليشيا.



الخبر السابق الحوثي يسلب طلاب الجامعات فرحة التخرج
الخبر التالي تقرير حقوقي: 161 جريمة قتل وإصابة نفذها حوثيون بحق أقاربهم تحت تأثير التعبئة

مقالات ذات صلة