الأحد، 02 أكتوبر 2022

محافظة تعز تودع أحد اعلامها المتميزين الدكتور عبدالحكيم مكارم


في موكب جنائزي مهيب شيعت قيادتي السلطة المحلية وجامعة تعز والعديد من الشخصيات السياسيه والاجتماعية وأصدقاء وطلاب فقيد الاعلام الدكتور عبدالحكيم مكارم رئيس قسم الاعلام والاتصال في كلية الاداب بجامعة تعز بعد الصلاة علية في جامع السعيد حيث وري جثمانه الثرى في مقبرة الشهداء بعصيفرة .
برحيل الدكتور عبدالحكيم مكارم فقد فقدت محافظة تعز واليمن عموما قامة اكاديمية لاشك سوف تترك فراغا كبيرا وملحوظ وتحديدا في الجانب الاكاديمي الذي كان يشغله الدكتور مكارم الذي وافته المنية صباح يوم الجمعه ١٢ / اغسطس اثر تعرضة لذبحة قلبيه ادت الى وفاته ما شكل فاجعة كبيرة حلت في الوسط الاكاديمي والصحفي والعلمي .
ويعد الدكتور عبدالحكيم مكارم احد ابرز الاكاديميين الذين يشار اليهم بالبنان والذي تخرج على يدية قرابة ثلاثمائة وخمسون طالبا وطالبة من قسم الاعلام بجامعة تعز ما يدلل ارتباط الرجل بالعمل الاكاديمي حيث سخر اغلب اوقاته وامكانياته لخدمة ابنائة الطلبه دون تميز ما جعل الرجل يحتل مكانة مرموقة في قلوب كل من عرفه .
هذا وقد حضر موسم التشييع الدكتور عبدالقوي المخلافي وكيل محافظة تعز والدكتور رياض احمد العقاب نائب رئيس جامعة تعز وعمداء الكليات والمراكز ومدراء العموم والاخ منير الكمالي رئيس عمليات المحافظه وزملاء الفقيد وطلابه ومحبيه
سائلين العلي القدير ان يرحم الفقيد ويجعله في الفردوس الاعلى من الجنة مع النبيين والصديقين والصالحين الابرار وحسن أولئك عند الله رفيقا .



الخبر السابق مجلس جامعة لحج يعقد اجتماعاً موسعاً في دورته الثامنة لشهر سبتمبر
الخبر التالي ماس كهربائي يودي بحياة شاب في الحديدة بعد ثلاثة أيام من زواجه

مقالات ذات صلة