الأحد، 14 أغسطس 2022

فرنسي يقارع مياه الأطلسي 16 ساعة


نجا رجل فرنسي يبلغ من العمر 62 عاماً، ظل عالقاً لمدة 16 ساعة في فقاعة هوائية داخل زورقه الشراعي، الذي غرق في المحيط الأطلسي قبل إنقاذه في عملية وصفت بأنها «قريبة من المستحيل».

قال خفر السواحل إن السفينة «جين سولو سيلور»، البالغ طولها 40 قدماً، أرسلت إشارة استغاثة عند الساعة 23:20 يوم الاثنين، من مسافة 14 ميلاً من جزر «سيسارغاس» قُبالة منطقة «غاليسيا» شمال غربي إسبانيا. وفق قناة «سكاي نيوز».

أبحرت سفينة الإنقاذ التي تحمل خمسة غواصين لإنقاذ الرجل، رافقتها مروحية للمساعدة في البحث عنه وتحديد مكان السفينة التي انقلبت مع غروب الشمس.

استجاب الرجل لفريق الغوص الذين كانوا يبحثون عن إشارة أنه لا يزال على قيد الحياة، من خلال الطَّرق على هيكل السفينة من الداخل.

كانت عملية الإنقاذ صعبة جداً بسبب مياه البحر الهائجة، فربط الفريق بالونات الطفو في هيكل السفينة لمنعها من الغرق أكثر، وانتظروا حتى الصباح.

وقد عُثر على الرجل تحت القارب وهو يرتدي سترة نجاة من النيوبرين ومغموراً بالمياه حتى ركبتيه، فسبح اثنان من الغواصين تحت الماء لمساعدته على الخروج؛ ونقلاه جواً إلى مكان آمن، ومن ثَم إلى المستشفى لإجراء الفحوصات، ليخرج بعد وقت قصير وهو بصحة جيدة.

وأظهرت بيانات التتبع أن السفينة «جين سولو سيلور»، قد أبحرت من العاصمة البرتغالية لشبونة صباح الأحد.



الخبر السابق إطلاق صاروخ لمشاهدة بقايا «نجم ميت»
الخبر التالي دعوى على مدرسة أميركية زرعت حقل قطن لشرح فظائع العبودية

مقالات ذات صلة