الأحد، 14 أغسطس 2022

طائرات مسيّرة تشارك في الإغاثة من انهيارات جليدية في إيطاليا


بعد يومين من حادث الانهيار الجليدي في جبل مارمولادا بشمال إيطاليا ما زالت فرق البحث تحاول الوصول لأشخاص قد يكونوا على قيد الحياة، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الألمانية. وأعلنت فرق الإنقاذ أمس، أن عمليات البحث والإنقاذ للأشخاص الذين تعرضوا لانهيار جليدي في شمال إيطاليا سوف تقتصر على الطائرات الهليكوبتر والطائرات المسيّرة، نظراً لاستمرار خطر تساقط الجليد والصخور.

ولا يزال 13 شخصاً في عداد المفقودين، فيما تأكدت وفاة سبعة أشخاص وأُصيب ثمانية آخرون بعد أن فوجئ متنزهون بانهيار جليدي تسبب في سقوط أطنان من الحطام إلى الأسفل من جبل مارمولادا الذي يبلغ ارتفاعه 3343 متراً.

ويشعر رجال الإنقاذ بالقلق من أن الأمر قد يستغرق أسابيع أو أكثر لانتشال جميع الضحايا من أسفل الجليد والحطام الذي سقط يوم الأحد.

وأشاروا إلى أن كتل الانهيار الجليدي تماسكت مجدداً، ما يعني أن هناك حاجة إلى أجهزة خاصة للحفر بينها.

وقال ماوريتسيو ديلانتونيو، رئيس فرق الإنقاذ الجبلي، إن هذه المعدات لا يمكن إحضارها إلى الموقع نظراً للوضع الخطير حالياً.

ووقع الحادث على جبل مارمولادا، حيث انفصل جزء كبير من الطبقة الجليدية وسقط في الوادي، واصطدم أيضاً بطريق الصعود إلى الجبل الذي يبلغ ارتفاعه ثلاثة آلاف و343 متراً، حيث كان الكثير من الأشخاص يتسلقون.

ومن المرجح أن درجات الحرارة المرتفعة المسجلة خلال الأسابيع الماضية لعبت دوراً.

يشار إلى أن إيطاليا سجلت معدل تكوُّن ثلج أقل بكثير من المعتاد في الشتاء الماضي، وطبقة الثلج الطبيعية -التي تحمي الجليد من شمس الصيف ودرجات الحرارة الأكثر دفئاً- غائبة حالياً عن الكثير من الأنهار الجليدية.



الخبر السابق إطلاق صاروخ لمشاهدة بقايا «نجم ميت»
الخبر التالي دعوى على مدرسة أميركية زرعت حقل قطن لشرح فظائع العبودية

مقالات ذات صلة