الجمعة، 07 أكتوبر 2022

وكالة: الاقتصاد العالمي سيدفع "ثمنا باهظا"


كشفت وكالة غربية عن مخاطر جسيمة يتعرض لها الاقتصاد العالمي، في ظل التوتر الحاصل في أوروبا، وحملة العقوبات الكبيرة التي أعلن عنها الغرب على خلفية العملية العسكرية الروسية الخاصة لحماية سكان دونباس.

وأشار تقرير منشور في وكالة "بلومبرغ" إلى وجود احتمال لحدوث ضرر كبير وطويل الأمد على سلاسل التوريد العالمية، وفقا لمزاعم نقلتها عن "نادي الدول الغنية في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية".

ونوه التقرير إلى أن التوقعات الاقتصادية "المظلمة" جاءت في الوقت الذي "لم تسفر فيه المحادثات بين روسيا وتركيا عن أي بوادر لإحراز تقدم في صفقة لإلغاء حظر شحنات الحبوب الأوكرانية التي ساهمت في ظهور تحذيرات من أزمة إمدادات غذائية عالمية"، بحسب المصدر.

ونقلت الوكالة عن خبير في سلامة الشحن في الأمم المتحدة، الذي أشار إلى أن "عملية نزع الألغام البحرية بالقرب من الموانئ الرئيسية في أوكرانيا قد تستغرق شهورا".

وقال بيتر آدامز، المستشار الخاص للأمن البحري في المنظمة الدولية، إنه "حتى لو أردنا إعادة فتح الموانئ غدا، فسوف يستغرق الأمر بعض الوقت حتى تتمكن السفن من الدخول أو المغادرة.. ستستغرق إزالة الألغام البحرية بالكامل في مناطق الموانئ عدة أشهر".

وعلى الرغم من المزاعم الغربية، إلا أن روسيا أكدت مرارا، أن نظام كييف قد نشر الألغام البحرية بشكل كثيف في مياه البحر، بهدف تعطيل حركة السفن، ومنع خروج السفن المحتجزة.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد صرح في 3 حزيران/ يونيو أن "روسيا تنتهي من إزالة الألغام من الموانئ الأوكرانية الخاضعة لسيطرتها ويمكن تصدير الحبوب الأوكرانية عبرها".



الخبر السابق 15.5 مليار يورو عجز الميزان التجاري في فرنسا
الخبر التالي {المركزي} البريطاني يؤكد استمرار الدفاع عن سلامة الاقتصاد

مقالات ذات صلة