الثلاثاء، 05 يوليو 2022

نيابة الحديدة تسجل 5 جرائم قتل زوجات خلال عام


سجلت نيابة محافظة الحديدة، خلال أقل من عام، مقتل 5 زوجات، من بينهن حالة انتحار واحدة، وهي حوادث بدت غريبة عن المجتمع التهامي المعروف عنه التسامح.
وقال القاضي عبدالرحمن الخزاعي وكيل نيابة الحديدة، إن انتشار هذه الظاهرة الغريبة لها عدة أساب أهمها غياب دور التوعية المجتمعية بأهمية حقوق المرأة سواء في الشرع أو القانون.
وأضاف الخزاعي أن جرائم قتل الزوجات تعود أيضا إلى انتشار السلاح، والضغوط التي ولدتها حرب مليشيات الحوثي، لاسيما التهجير القسري والنزوح وما تبعهما من أوضاع اقتصادية صعبة.
وأوضح أن حالة الانتحار تعد أيضا من الظواهر الجديدة على المجتمع التهامي، مؤكدا أنها حدثت نتيجة الكبت النفسي والأسري للمرأة مما اضطرها للإقدام على الانتحار.
وأشار القاضي الخزاعي إلى أنه خلال فترة عمله السابقة في محافظة تعز، استقبلت نيابة تعز فقط أربع قضايا قتل زوجات، وبالمقارنة مع القضايا المشابهة المنظورة أمام نيابة المناطق المحررة في الحديدة تعد مرتفعة.
وأكد أن الحرب التي أشعلتها مليشيات الحوثي خلقت ضغوطا اجتماعية عدة، دفعت المرأة ثمنا باهظا جراءها.



الخبر السابق ميليشيا الحوثي تهدم منزلين فوق رؤوس ساكنيها في ذمار
الخبر التالي الحوثي يعيد طفلا جثة هامدة إلى أسرته بالحديدة ويعتدي بالضرب على طفل في إب

مقالات ذات صلة