الأربعاء، 18 مايو 2022

الجيش الأوكراني يتسلم مدفعا تم تصنيعه في العشرينيات


يحاول العديد من البلدان المؤيدة لأوكرانيا التخلص من المعدات القديمة التي تحفظ لمدة طويلة في مخازنها.

وبينها الدبابات والمدرعات الخفيفة والمدافع وعربات "بي إم بي"، فضلا عن الذخائر التي قد انتهت فترة تخزينها.

وقد نشرت شبكة الإنترنت مؤخرا صورة فوتوغرافية  أظهرت مدفع L/60 ( Lvakan 40/60) السويدي المضاد للجو عيار 40 ملم الذي تم تصنيعه في شركة AB Bofors السويدية أواخر عشرينيات القرن الماضي.

وقد بدأ إنتاج تلك المدافع  لى دفعات منذ 90 عام، أي في مطلع الثلاثينيات واستمر لغاية أواخر الثلاثينيات. وتم توريده إلى ما لا يقل عن 20 بلدا.

وبلغ وزن المدفع 2460 كلغ، سرعة الرمي 120 طلقة في الدقيقة، السرعة الأولية للقذيفة 854 متر/ثانية، مدى العمل 7200 مترا.

وتواجد المدفع أعوام الحرب العالمية الثانية في حوزة بلدان التحالف المناهضة لهتلر، بما فيها الاتحاد السوفيتي، وكذلك في حوزة ألمانيا النازية وحلفائها على حد سواء.

وقررت السويد الآن إتلاف تلك المدافع القديمة في أوكرانيا. بينما لا يمكن استخدامها ضد الطائرات الحديثة، ويبدو أن الجيش الأوكراني سيحاول استخدامها ضد المشاة بعد نصبها على الشاحنات أو المدرعات الخفيفة.

المصدر: روسيسكايا غازيتا



الخبر السابق كوكب مختبىء في أعماق الأرض يدور بشكل مختلف
الخبر التالي حل لغز قدرة اليعسوب على تصحيح أوضاعه أثناء الطيران

مقالات ذات صلة