الخميس، 19 مايو 2022

بريطانيا تطور جيلا جديدا من الغواصات النووية لجيشها


أعلن موقع armstrade المتخصص بالشؤون العسكرية أن بريطانيا ستبدأ مرحلة جديدة من تطوير جيل جديد من الغواصات الصاروخية المخصصة لسلاح بحريتها.

وتبعا للموقع فإن "وزارة الدفاع البريطانية وقعت عقودا بقيمة 2 مليار دولار مع شركتي BAE Systems و Rolls-Royce لإطلاق المرحلة الثالثة من تطوير غواصات Dreadnought النووية الاستراتيجية".

وأشار الموقع إلى أن المرحلة الثالثة تعتبر من المراحل المفصلية في مشروع تطوير الغواصات المذكورة، وخلالها سيتم الانتهاء من بناء أول غواصة من غواصات Dreadnought الأربع التي تعاقدت عليها وزارة الدفاع البريطانية سابقا لصالح جيش بلادها.

وكانت وسائل إعلام قد أشارت سابقا إلى أن غواصات Dreadnought ستكون أكبر غواصات صاروخية في سلاح البحرية البريطاني، وسيبلغ طول كل واحدة منها 153.6 م، ومقدار إزاحتها للمياه سيعادل 17200 طن.

وستسلح كل غواصة من الفئة المذكورة بـ 12 صاروخا باليستيا من نوع Trident-2، وستكون هذه الصواريخ قادرة على حمل رؤوس نووية، كما ستجهز هذه الغواصات بمنظومات لإطلاق طوربيدات من عيار 533 ملم.

المصدر: سلاح روسيا



الخبر السابق دراسة: التلوث مسؤول عن سدس الوفيات المبكرة في العالم
الخبر التالي معركة قانونية في نيويورك لتخليص "الفيلة هابي" من "الاعتقال التعسفي"

مقالات ذات صلة