الثلاثاء، 29 نوفمبر 2022

قتلى وجرحى بمعارك طاحنة جنوب مدينة مأرب والمليشيا تدفع بتعزيزات


اندلعت اليوم معارك طاحنة جنوب مدينة مأرب بين القوات الحكومية مسنودة برحال القبائل من جهة ومليشيا الحوثي الارهابية من جهة ثانية.

وقالت مصادر ميدانية إن معارك عنيفة تجددت عقب هجمات عنيفة شنتها جماعة الحوثي، على مواقع الجيش بجبهات جنوب مأرب.

وأشارت المصادر إلى أنه استخدم في المعارك مختلف أنواع الأسلحة.

واكدت المصادر سقوط قتلى وجرحى من الطرفين.

وكانت القوات الحكومية أعلنت مساء امس أنها رصدت تحركات كثيفة للمليشيا الحوثية شملت الجبهة الشمالية الغربية والجبهات الغربية والجنوبية، "وبالإضافة إلى دفع الميليشيا بمجاميع لمهاجمة مواقع عسكرية ضاعفت عمليات حشد التعزيزات واستحداث خنادق ومتارس وتحصينات".

وأشارت القوات الحكومية إلى أنه "في الساعة 6,00 مساء (السبت) دفعت المليشيا بأكثر من 20 آلية عسكرية باتجاه الاعيرف بمديرية الجوبة جنوب مارب، وبالتزامن شنّت قصفاً مدفعياً وبالعيارات على مواقع قواتنا بتلك الجبهة، وفي الساعة 8,55 مساء، كسرت قواتنا مسنودة بالمقاومة الشعبية هجومًا معادياً في جبهة المخدرة غرب مارب".

وكانت القوات الحكومية قالت إن ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران، ارتكبت سلسلة من الخروقات للهدنة المعلنة من قبل مبعوث الأمم المتحدة الى اليمن، خلال يومها الأول السبت 2 أبريل، في مختلف جبهات القتال.

وذكر المركز الإعلامي للقوات المسلحة، أن قوات الجيش "رصدت أكثر من 44 خرقاً ارتكبتها المليشيا تنوّعت بين هجمات على مواقع قواتنا واستهداف مواقع عسكرية ومدنية بسلاح المدفعية والعيارات المختلفة".

وأضاف في بيان نشره في الساعة الأولى من يوم الإثنين، أن من بين الخروقات الحوثية "الدفع بتعزيزات بشرية وعتاد ضخم إلى مختلف الجبهات. بالإضافة إلى خروقات وتحركات أخرى تأتي في إطار استعدادها لشن هجمات واسعة".

وبحسب المركز فإنه في محور حيس بمحافظة الحديدة، "خرقت الميليشيا الهدنة منذ لحظاتها الأولى حيث استهدفت مواقع عسكرية في المحور بالأسلحة الرشاشة عيار 12.7"، قبل أن تعاود استهدافها بعيار 14,5 في الساعات 01:50 فجراً و 02:25 فجراً و 03:50 فجراً.

وفي تعز "شهدت الجبهات 24 خرقاً ارتكبتها مليشيا الحوثي تركزت في جبهات شرق وشمال وغرب المدينة، إضافة إلی جبهات مقبنة والأحطوب والكدحة في الريف الغربي للمحافظة، واستخدمت المليشيا الحوثية مختلف الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والخفيفة وطيران الاستطلاع المسير لخرق الهدنة المعلنة في تلك الجبهات".

"كما دفعت المليشيا بتعزيزات بشرية وآليات وأسلحة وذخائر إلى شارع الاربعين شمال شرق المدينة وإلى جبهة الأحكوم وإلى جبهة مقبنة وإلى شارع الخمسين ومصنع السمن والصابون"، بحسب المصدر ذاته.

وفي جبهات القتال بمحافظة حجّة، شنت المليشيا "قصفا مدفعيا على مواقع الجيش في جنوب حيران. كما شنّت قصفاً مدفعياً متواصلاً على مواقع جنوبي حرض، وأطلقت نيران كثيفة من عيار ١٢,٧ و14,5 و23 م ط على مواقع قواتنا جنوب المقاطعة"، وفي جبهة عبس أيضا.

وفي جبهات الجوف، قال المركز إن الجيش رصد "تحليقًا مستمرًا للطيران المسير في مختلف جبهات الجوف وقطاعات المنطقة العسكرية السادسة، وبالتزامن، دفعت الميليشيا بتعزيزات إلى مختلف قطاعات المنطقة، كما شنّت قصفاً كثيفاً بمدفعية الهاون على مواقع قواتنا جنوب شرق مدينة الحزم".

وتأتي هذه المواجهات بالرغم من إعلان سريان الهدنة  من قبل المبعوث الأممي إلى اليمن، وإعلان طرفي النزاع القبول بها ووقف شامل لإطلاق النار.



الخبر السابق قدمت ٢٢ مليون يورو.. دعم الماني للأنشطة المنفذة للحياة في اليمن
الخبر التالي أحمد علي عبدالله صالح يُعزِّي في وفاة المناضل الوطني الدكتور عبدالعزيز المقالح

مقالات ذات صلة