الأربعاء، 07 ديسمبر 2022

استعادة ثلاثة مواقع وتدمير رتل حوثي في مأرب


استعادت القوات الحكومية مسنودة بالمقاومة المحلية، فجر اليوم، ثلاثة مواقع في المحور الجنوبي لمدينة مأرب، بعد تحولها من الدفاع إلى الهجوم، في المعارك الدائرة منذ أيام مع مليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة إيرانيا.
وأكدت مصادر عسكرية في مأرب استعادة قوات الجيش والمقاومة مواقع "الشهيد وتبعة الفياء ومنطقة العكدة" في محور جبل البلق الشرقي جنوب مأرب، بعد معارك عنيفة مع المليشيات خلفت قتلى وجرحى في صفوف الجانبين، مشيرة إلى معاودة مقاتلات التحالف العربي بقيادة السعودية شن غاراتها على مواقع وتعزيزات الحوثيين في المحافظة.
وكان التحالف العربي أعلن، مؤخرا، ضبط النفس والامتناع عن الرد على استهداف الحوثيين للمملكة العربية السعودية بالمسيرات، لإفساح المجال أمام إنجاح مشاورات الرياض بين الأطراف اليمنية التي دعا إليها مجلس التعاون الخليجي، بما فيها وقف الغارات المساندة للجيش في جبهات القتال.
وأفادت مصادر ميدانية بأن غارات التحالف العربي التي استهدفت تعزيزات عسكرية حوثية ودمرت رتلا من العربات والأطقم بين الفليحة واللجمة جنوب مأرب، كانت في طريقها إلى جبهة البلق الشرقي، ما أدى لتغيير الموازين لصالح القوات الحكومية والمقاومة ومكنتها من استعادة المواقع الثلاثة.
في الأثناء، أفشلت القوات الحكومية والقبائل هجمات حوثية في جبهة "محزام ماس" شمال غرب مأرب، حاولت من خلالها المليشيات التقدم على الطريق الرابط بين المنطقة ومديرية صرواح في غرب المحافظة.



الخبر السابق سياسي : سلام الله على أيام علي عبدالله صالح
الخبر التالي البنك المركزي يجمد أرصدة ويحظر التعامل مع 12 شركة في مناطق الحوثيين

مقالات ذات صلة