الأربعاء، 18 مايو 2022

عودة النت ...يوقظ المدينة المحاصرة !


 
 
 أيام بدون إنترنت ، انقطاع تام عن العالم ، عن كثير من اصدقائك ،  في الواقع ، وآخرون  عبر العالم الافتراضي  ، صار بينك وبينهم عشرة عمر افتراضية ، تتجاوز 13 عاما  ، أيام في مجملها أهات وأحزان ، تشاركناها عبر سلسلة أحداث  مستمرة في اليمن منذ 12 عاما .
 
للإنترنت فوائد جمة ،  ولا يخلو من سلبيات كثيرة  ، أما فوائده فيتربع على عرشها (عمنا ) جوجل العظيم ، وما يقدمه للباحث عن المعرفة والمعلومة من خدمات لا تقدر بثمن  ، في هذا المحرك ، معلومات ست قارت بين يديدك  ، تستقبلها وأنت مسترخي على أريكة أو في أي مكان نزلت فيه!
 
هذا فضلا عن ( عمنا) اليوتيوب ، المعلم الكبير ، كنز التعلم الذاتي  عبر الصورة الحية ، والمحتوى المنافس للقنوات الفضائية ، مشاهدة وتحميل ، ترفيع فيديو  ، وربح وتسلية .
 
وبما أن لكل تقنية سلاح ذو حدين ،  فالانترنت أيضا سلاح ذو حدين وثلاثة وأربعة ،  فالتصفح  السلبي ، دون ضبط وترشيد ورقابة ، يعد خطورة خاصة للمراهقين ، الذين يستقبلون يوميا  سيل من معلومات الدنيا بلا رقابة ولا توجيه ولا ارشاد ، ناهيك عن الوسائط والفيديوهات الضارة ، و الاستغراق الكامل في منصات التواصل الاجتماعى وضياع الوقت ، والوقت هو العمر في الدردشة الغير مثمرة ،  وبلوغ حالة الإدمان الجماعي في أوساط الأسرة العربية واليمنية تحديدا ، ما ينتج عنه حالة توحد خطيرة  مع الجهاز الصغير ، يصعب علاجها مستقبلاً ، حيث يحتاج المدمن إلى إعادة اندماج مع واقعه الإجتماعي ، حيث يغيب الحوار بين أفراد الأسرة وبعضها البعض 
 
عاد الإنترنت في اليمن ، بعد استراحة محارب ، حيث أستيقظ سكان حي السلخانة ، مدينة تعز ، المدينة المحاصرة ، إلا من متنفس لها عبر الانترنت ،  على أصوات وصياح  ، عند الساعة الواحدة بعد منتصف الليل ،  تبشر بعودة النت ، أصوات تشبه تلك الأصوات التي كانت تبشر بعودة الكهرباء زمان ، بعد انقطاعها لساعات :
 
 ( أووووووووو.... الكهرباء لصيه.. الكهرباء لصية )
 
ولكن بخلاف أن هذه المرة تبشر بعودة النت



الخبر السابق لماذا يتضاعف الفساد في صنعاء؟
الخبر التالي مقارنة بين الأحزاب السياسية المدنية والجماعات المتطرفة

مقالات ذات صلة