الأربعاء، 18 مايو 2022

داعش يلوح بأنيابه.. 200 قتيل بهجوم الحسكة


لا تزال تداعيات هجوم تنظيم داعش الإرهابي على سجن غويران بالحسكة شمال شرقي سوريا الأسبوع الماضي مستمرة، ليس فقط لإشاراته بأن الإرهاب لم ينته بعد، بل لأنه كان هجوماً منظماً سلّط الضوء على أخطر بقعة يملك فيها الدواعش موطئ قدم حتى اليوم ..

كشفت وسائل اعلام عربية في وقت سابق اليوم، أن قوات سوريا الديمقراطية بدأت عملية اقتحام سجن غويران بالحسكة بإسناد جوي من التحالف الدولي كما أضافت أن قصفاً مدفعياً مكثفاً لقسد يستهدف المباني المجاورة للسجن، مشيراً إلى أن الطيران الحربي التابع للتحالف قصف أيضاً بعدة صورايخ محيط السجن .. هذا وأعلنت قوات سوريا الديمقراطية مقتل 22 عنصراً من التنظيم الإرهابي خلال اشتباكات اليوم السبت وافادة وكالات الانباء العربية بأن 4 عناصر من قوات سوريا الديمقراطية قتلوا كذلك خلال اشتباكات اليوم، لتصبح الحصيلة 17 قتيلاً و23 جريحاً وفق أرقام قسد الرسمية .. وارتفعت حصيلة القتلى الإجمالية نتيجة الأحداث إلى 102 بينهم 61 من داعش، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان .. يذكر أن سجن غويران يضم نحو 3500 سجين من عناصر وقيادات تنظيم داعش، غالبيتهم من سوريا والعراق، فضلا عن جنسيات أخرى، وهو أكبر سجن للدواعش في العالم أجمع ..أما الهجوم الذي وقع فجر الجمعة، فكان الأعنف والأضخم من نوعه والأكثر تنظيماً منذ القضاء على التنظيم كقوة مسيطرة على مناطق مأهولة بالسكان في آذار/مارس من العام 2019.



الخبر السابق ليبيا: الدبيبة يهدد بمواجهة عسكرية مع «ميليشيات طرابلس»
الخبر التالي هكذا قسّم غزو روسيا لأوكرانيا أتباع الكنيسة الأرثوذكسية

مقالات ذات صلة