الخميس، 27 يناير 2022

بلينكن: «بضعة أسابيع» لإنقاذ الاتفاق النووي الإيراني وإلا سنلجأ لـ"خيارات أخرى"


حذر وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن من أنه تتبق سوى"بضعة أسابيع"لإنقاذ الاتفاق النووي الإيراني، مؤكدا أن بلاده "مستعدة" للجوء إلى "خيارات أخرى" إذا فشلت المفاوضات الجارية في فيينا لإعادة إحياء هذا الاتفاق ..

وقال بلينكن ـ حسبما ذكرت قناة (الحرة) الإخبارية الأمريكية اليوم (الجمعة) ـ"أعتقد أن أمامنا بضعة أسابيع لنرى ما إذا كان بإمكاننا العودة للامتثال المتبادل" ببنود الاتفاقية التي انسحبت منها واشنطن في عام 2018"، مهددا في الوقت ذاته بأنه إذا لم تثمر مفاوضات فيينا اتفافا "فسنبحث في خطوات أخرى وخيارات أخرى، مرة أخرى، بالتنسيق الوثيق مع الدول المعنية " ..

وحذر وزير الخارجية الأمريكي أيضا من أن الإيرانيين يحرزون إنجازات في المجال النووي "سيصبح التراجع عنها صعبا أكثر فأكثر، لأنهم يتعلمون أشياء ويقومون بأشياء جديدة بعدما كسروا القيود المنصوص عليها في الاتفاق" الذي أبرم في 2015 وفرض قيودا على الأنشطة الذرية الإيرانية مقابل تخفيف العقوبات المفروضة على الجمهورية الإسلامية ..

يأتي هذا في الوقت الذي تجري فيه إيران مباحثات في فيينا تهدف إلى إحياء الاتفاق المبرم عام 2015 بشأن برنامجها النووي، وذلك مع الأطراف الذين لا يزالون منضوين فيه (فرنسا وبريطانيا وروسيا والصين وألمانيا). وتشارك الولايات المتحدة التي انسحبت أحاديا من الاتفاق العام 2018، بشكل غير مباشر في المباحثات ..

وتشدد الولايات المتحدة والأطراف الأوروبية على أهمية عودة إيران لاحترام كامل التزاماتها بموجب الاتفاق، والتي بدأت التراجع عنها بدءا من 2019 ردا على انسحاب واشنطن ..

وأبدى الرئيس الأمريكي جو بايدن الذي خلف ترامب مطلع 2021، استعداده لإعادة بلاده الى الاتفاق النووي، لكن بشرط امتثال طهران مجددا لمندرجاته ..

 

 



الخبر السابق روسيا وأوكرانيا: كيف نعرف أن الحرب قد بدأت؟
الخبر التالي المملكة تعلن يوم 22 فبراير يوم تأسيس الدولة السعودية

مقالات ذات صلة