الخميس، 27 يناير 2022

اشتباكات حوثية على النفوذ بصنعاء


شهدت صنعاء اشتباكات ليلية بين المليشيا الحوثية وموالين لها في إطار الصراعات الداخلية على النفوذ والأموال.
وقالت مصادر موثوقة لـ«المنتصف»، ان الاشتباكات كانت بين قيادات حوثية من ابناء محافظة صعدة حيث تزايدات الخلافات بين القيادات الحوثية من ابناء ضحيان و بني معاذ من جهة و ابناء مران من جهه اخرى وقالت المصادر  إن المليشيا تفرض حالة طوارئ غير معلنة في صنعاء، خصوصاً بعد تعرض موكب محمد الحوثي أمس الأول لإطلاق نار في شارع تعز (جنوبي صنعاء)، ما دفع المليشيا إلى شن حملة مداهمات لمنازل في حدة وأحياء شارع تعز وخولان، واعتقال عدد من أئمة مساجد الزيدية.
 
وكشفت المصادر خلافات عقائدية وصراع نفوذ ومصالح بين قيادات الحوثي، إذ تتهم المليشيا بعض رموز الزيدية بـ«الخيانة» وعدم إصدار فتاوى مؤيدة للحوثي وشرعنة فساد قياداته، إضافة إلى معارضتها بعض نصوص وأفكار حوثيي صعدة الطائفية المستوردة من إيران.
 
وكانت مصادر إعلامية أفصحت عن اختطاف المليشيا عدد من المرشدين والوعاظ من المذهب الزيدي في صنعاء وعمران غالبيتهم يتبعون الزيدي محمد عبدالله المؤيدي الضحياني وعبدالحمديد أبوعلي واقتادتهم لسجونها السرية، وأكدت وجود انقسام حاد بين الجانبين وحالة غليان داخلي.
وأرجعت المصادر أسباب الاعتقالات إلى الفتاوى والفتاوى المضادة بين الطرفين التي وصلت إلى استحداثات عسكرية وحملات في مساجد منطقة حوث بصعدة، موضحة أن زعماء الزيدية أصدروا فتوى بعدم جواز القتال تحت راية عبدالملك الحوثي لميوله للطائفية الإيرانية، وهو ما جعل المليشيا تخشى الزيدية، غير أن مصادر أخرى رجحت أن تكون الخلافات الداخلية والاعتقالات مرتبطة بمصير عبدالملك الحوثي ومن يخلفه خصوصاً في ظل اختفائه الطويل.



الخبر السابق اسعار الذهب اليوم الخميس في صنعاء و عدن
الخبر التالي توجهات المصارف المركزية العربية نحو إصدار عملات رقمية

مقالات ذات صلة