الأربعاء، 17 أغسطس 2022

إدانة المطربة دنيا بطما بالسجن النافذ


قضت محكمة الاستئناف في مدينة مراكش، صباح الأربعاء، بالسجن النافذ في حق المطربة المغربية دنيا بطما لمدة 12 شهرا، وذلك على خلفية متابعتها في قضية ابتزاز المشاهير التي تعرف إعلاميا بـ"حمزة مون بيبي".
 
 
وكانت المحكمة الابتدائية بمراكش قد قضت، في 30  يوليو 2020، بالسجن 8 أشهر حبسا نافذا في حق بطما، قبل أن تصدر استئنافية مراكش، صباح اليوم الأربعاء، حكمها بإضافة 4 أشهر نافذة، لتصل المدة السجنية النافذة لـ12 شهرا.
 
وتم إصدار هذا الحكم في حق دنيا بطما، في إطار متابعتها بتهم المشاركة في الدخول إلى نظام المعالجة الآلية للمعطيات عن طريق الاحتيال والمشاركة عمدا في عرقلة سير هذا النظام، وإحداث اضطراب فيه وتغيير طريقة معالجته.
 
وأدينت بطما أيضا ببث وتوزيع عن طريق الأنظمة المعلوماتية أقوال أشخاص وصورهم دون موافقتهم، وبث وقائع كاذبة قصد المساس بالحياة الخاصة للأشخاص بقصد التشهير بهم والمشاركة في ذلك والتهديد وعرقلة سير هذا النظام.
 
 
من جهة أخرى، جرى تأييد الحكم الابتدائي في حق شقيقة المطربة، ابتسام بطما بالسجن سنة نافذة.
 
وكانت دنيا بطمة نفت مرارا صلتها بالحساب المثير للجدل، وأكدت أنها تتعرض لحملة من قبل أشخاص يريدون الإساءة إليها والنيل من "نجاحها الفني".
 
وتم منع بطمة من السفر قبل عدة أشهر، وقامت بإلغاء متابعتها لعدد من الفنانين في موقع "إنستغرام"، في تلميح إلى أنهم لم يساندوها في الأزمة الأخيرة.
 
وقال فنانون ومشاهير في المغرب وخارجه، إن حساب "حمزة مون بيبي" الذي أدينت بطمة بسببه، دمر حياة الكثيرين منهم.
 
وتنحدر بطمة من عائلة فنية عريقة في المغرب، وبرز نجمها على المستوى العربي بعد مشاركتها في برنامج المواهب "عرب أيدول".



الخبر السابق "ناسا" تستعد لإطلاق صاروخ عملاق جديد
الخبر التالي تلميع زجاج نوافذ «نوتردام» في باريس ضمن ورشة ترميمها

مقالات ذات صلة