الخميس، 25 فبراير 2021

أردوغان يقترب من نهايته


تسببت تصريحات رئيس وزراء تركيا الأسبق، أحمد داود أوغلو، حول المناخ السائد في تركيا من اضطرابات وعدم استقرار سياسي في تركيا إلى اشتعال الأحداث.
 
 
وفي مقابلة تلفزيونية، قال داود أوغلو، في إشارة إلى تحالف حكومة أردوغان مع بهجلي، أن الأول كان "تحت وصاية عسكرية" وسيتم "تبرئته" قريبًا من الفصيل الذي يسيطر عليه. 
 
وأشار إلى أن "أردوغان يعتمد على بقايا الانقلاب العسكري عام 1997 ضد أجندة نجم الدين أربكان " في الحزب الذي استغله الرئيس التركي في الوصول إلي السلطة.
 
تهديد إمام معروف بانقلاب   
وكان إمام مسجد حمازة، صلاح الدين يورتلو، قد دعا في مقطع فيديو تم نشره على مواقع التواصل الاجتماعي، إلى مباشرة بالانقلاب، على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قائلاً: "قم، قم بواجبك"، يرسل الإمام. رسالة إلى أردوغان.
 
وطالب صلاح الدين يورتلو هو عضو في "ديانت"، مديرية الشؤون الدينية القوية في تركيا، الجيش التركي بالإطاحة برجب طيب أردوغان، حتى تتمكن الأمة من البقاء، مؤكداً أن الجيش سيتحالف مع الأمة، وسوف يتحدون وسوف يسيران جنبا إلى جنب.
 
وقال، من بين أمور أخرى، "لا أحد منهم يستطيع البقاء على قيد الحياة"،"سيدخلون من الثغرات ويصلون إلى أعمق غرفة ويحلون كل شيء بإذن الله.
 
وعندما يأتي الجندي، من الأفضل أن أكون هناك " أخ جندي يراقبك" لا أحد منهم يستطيع البقاء على قيد الحياة وأولئك الذين لديهم عقل سوف يتوبون ويهربون.  وأضاف: "إن الله سوف ينوره.
 
   ذعر أردوغان واعتقالات جماعية 
  لذلك بعد بضع ساعات تبع ذلك وابل من الاعتقالات، وبحسب الأناضول، اعتقلت السلطات التركية أشخاصًا بعد تحقيق عسكري في صلات بشبكة جولن.
 
 وتتهم أنقرة الداعية الإسلامي فتح الله جولن بتدبير الانقلاب الفاشل في تركيا عام 2016.
 
وتغطي العملية 60 محافظة، في إطار قمع شبكة الشيخ فتح الله جولن التي استمرت أربع سنوات. 
 
كما ذكر تقرير الأناضول أنه تم اعتقال 160 شخصًا خلال مداهمات الشرطة الأخيرة التي أمرت باحتجاز المدعين العامين في إزمير. وبحسب وكالة الأنباء التركية، اشتبهت أيضًا في وجود أهداف في شمال قبرص المحتلة حيث ينتشر جيش الاحتلال التركي. وبحسب وكالة الأناضول، فإن من بين المشتبه بهم 218 جنديًا في الخدمة، من بينهم ستة عقداء وثلاثة مقدمين وتسعة ضباط.



الخبر السابق العاصمة الليبية تشهد تطورات خطيرة.. المليشيات تنقلب على المشهد السياسي الجديد
الخبر التالي العراق يكشف مصدر اطلاق الصواريخ التي سقطت على المنطقة الخضراء

مقالات ذات صلة