الثلاثاء، 02 مارس 2021

خطة حوثية لارتكاب "مجزرة وظيفية" بعد 4 سنوات على نهب المرتبات - (وثيقة)


كشفت وثيقة رسمية عن إجراءات حوثية لإقصاء وفصل موظفين في وزارة التربية والتعليم تعسفيًا بمناطق سيطرة المليشيا الإرهابية، بعد مرور نحو 4 سنوات على نهب مرتبات موظفي الدولة بمن فيهم العاملون في قطاع التربية والتعليم.
 
ونص تعميم صادر من مليشيا الحوثي، بــ(تصفير حالات الانقطاع التي لم يتم تصفيرها من كشوفات المرتبات السابقة).. ما اعتبره عده مراقبون توجهًا لفصل آلاف الموظفين المتضررين من قطع المرتبات منذ سبتمبر 2016م.
 
وجاء التوجّه الحوثي لارتكاب مجزرة وظيفية جديدة بحق المعلمين وموظفي قطاع التربية والتعليم بالتزامن مع إعلان مليشيا الحوثي اعتزامها صرف نصف راتب شهر فبراير 2018، وذلك بعد إعلان القيادي في المليشيا مهدي المشاط اعتذارهم عن الإيفاء بوعود صرف نصف راتب كل شهرين.
 
وتعتزم مليشيا الحوثي بهذا الإجراء تنزيل مرتبات من تصنفهم/ـن بـ(المنقطعين عن العمل والوهميين والمزدوجين)، وما تسميها قوائم الاختلالات التي تم بموجبها تحديث قاعدة بيانات حصر القوى العاملة.
 
وحسب مصادر تربوية في صنعاء، فقد تضرر ما بين 194 ألفاً إلى 196 ألفاً، بما نسبته 65% من القوى العاملة في مجال التربية والتعليم من توقف صرف مرتبات موظفي الدولة قبل 4 سنوات.
 
وعلى إثر ذلك اضطر الآلاف من المعلمين والمعلمات في صنعاء ومناطق مليشيا الحوثي إلى البحث عن أعمال أخرى وإن كانت شاقة ولا تتناسب مع تأهيلهم العلمي، لسد رمق جوعهم وجوع أطفالهم.
 
وقد حذّرت منظمات دولية عام 2020 من أن التأخير في دفع رواتب المعلمين والمعلمات سيؤدي إلى الانهيار التام لقطاع التعليم، والتأثير على ملايين الأطفال، وخاصة الفئات الأكثر تهميشًا كالفتيات.



الخبر السابق حزب الله اللبناني في اليمن وسر الوحدة 800 -( معلومات وخبايا)
الخبر التالي قيادات حوثية تدير عصابات منظمة تنتشر في أربع محافظات

مقالات ذات صلة