الجمعة، 05 مارس 2021

حظر تجوال في دار فور عقب اشتباكات قبلية دامية


فرضت السلطات السودانية، حظرا للتجول على مدار الساعة في جميع أنحاء ولاية غرب دارفور بعد اشتباكات بين القبائل العربية وغير العربية أسفرت عن مقتل ستة أشخاص على الأقل وإصابة 28 آخرين.
وقال حاكم الولاية، محمد عبد الله الدومة، إن حظر التجول بدأ السبت وسيستمر حتى إشعار آخر، ويتضمن إغلاق جميع الأسواق وحظر التجمعات في جميع أنحاء الولاية. 
 
وتأتي أعمال العنف بعد أسبوعين من إنهاء مجلس الأمن الدولي تفويض قوة حفظ السلام المشتركة بين الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في منطقة دارفور، بعد ضغوط من الحكومة الانتقالية في السودان وروسيا ودول أفريقية أخرى. 
 
واندلعت الاشتباكات يوم الجمعة في جنينة، عاصمة ولاية غرب دارفور، عقب مقتل رجل في سوق بمعسكر كريندينغ للنازحين داخليا.
 
ثم تصاعدت أعمال العنف صباح السبت، حيث هاجم مسلحون المخيم، وفقا لآدم ريغال، المتحدث باسم منظمة محلية تساعد في إدارة مخيمات اللاجئين في دارفور.
 
وقال الطبيب صلاح إن ستة أشخاص على الأقل قتلوا، بينهم الضحية الأولى، وأصيب 28 آخرون.
 
 وحذر من أن الخسائر في الأرواح أعلى من الإحصاءات المعلنة بكثير.
 
وكانت ولاية غرب دارفور مسرحا لاشتباكات دامية منذ أكثر من عام بين العرب وغير العرب أسفرت عن مقتل 54 شخصا على الأقل ونزوح حوالي 40 ألف شخص، إلى دولة تشاد.
 
وتشكل الاشتباكات تحديا كبيرا لجهود الحكومة الانتقالية السودانية لإنهاء التمرد المستمر منذ عقود في بعض المناطق.
 
ويسير السودان على طريق هش نحو الديمقراطية بعد انتفاضة شعبية دفعت بالجيش إلى الإطاحة بالرئيس عمر البشير في أبريل 2019، وتتولى السلطة  حكومة مشتركة بين الجيش والمدنيين.



الخبر السابق العاصمة الليبية تشهد تطورات خطيرة.. المليشيات تنقلب على المشهد السياسي الجديد
الخبر التالي العراق يكشف مصدر اطلاق الصواريخ التي سقطت على المنطقة الخضراء

مقالات ذات صلة