الإثنين، 25 يناير 2021

تظليل الفقراء وتجويعهم.. أول رد عملي للحوثيين من قلب صنعاء على القرار الأميركي بتصنيفهم "منظمة إرهابية"


أوقفت مليشيا الحوثي التابعة لإيران، في مدينة صنعاء، صرف المساعدات الغذائية التي يقدمها برنامج الإغاثة المدرسية الممول من قبل برنامج الغذاء العالمي، رداً على قرار الإدارة الأمريكية تصنيفهم جماعة إرهابية.
 
وقالت مصادر متطابقة، إن العشرات من مسلحي مليشيا الحوثي على متن أطقم قتالية منعوا، أمس الثلاثاء، استمرار صرف السلال الغذائية التي تصرف في مدارس (الرماح، الفرات، وخولة) في مدينة صنعاء.
 
وأوضحت المصادر، أن مشرفين حوثيين زعموا، خلال حديثهم مع العديد من المستفيدين كانوا متواجدين في عدد من المدارس التي توجد فيها مخازن لصرف مواد إغاثية، “أن سبب إيقاف صرف المساعدات هي أمريكا التي اتخذت قرار تصنيف الحوثيين جماعة إرهابية”.
 
وأشارت المصادر، إلى أن مليشيا الحوثي تعمل على استغفال السكان في مناطق سيطرتها، واستخدام مبررات كاذبة لتضليلهم.
 
وتتعمد المليشيا الحوثية استغلال أي حدث ضدها لتجيره لمصلحتها، من خلال ابتزاز المواطنين في مناطق سيطرتها.



الخبر السابق وحدة مكافحة القناصة في القوات المشتركة تحيّد قناصة المليشيات الحوثية في الدريهمي
الخبر التالي الحوثيين يجبروا سكان صنعاء على حضور مظاهرة ضد قرار تصنيفهم جماعة إرهابية

مقالات ذات صلة