الأربعاء، 22 سبتمبر 2021

قيادة جبهة الساحل الغربي المشتركة تدين الهجوم الإرهابي على مطار عدن وتناقش المهام المنجزة ورفع جاهزية القوات


أدانت القيادة المشتركة لجبهة الساحل الغربي، الهجوم الإرهابي الذي استهدف الحكومة ومطار عدن الدولي، وأكدت أن هذا الاعتداء الإجرامي والاستهداف للمدنيين بقصد القتل لأكبر عدد من الأبرياء، ما هو إلا إثبات آخر على مدى دموية وتشبع المليشيا الكهنوتية بالإرهاب وشهوة القتل وسفك الدماء، كما يؤكد أن جميع اليمنيين بكافة قواهم ومكوناتهم هدف وعدو مستباح دون تمييز.
 
وأكدت القيادة المشتركة أن التخلص من الانقلاب وتخليص اليمن واليمنيين من مرتزقة إيران هو مسار وحيد وإجباري لكافة القوى اليمنية، لاستعادة البلاد والدولة والعاصمة وتخليص اليمن والمنطقة من نير وخطر الإرهاب الذي بات الآن ومع عملاء إيران يمتلك الصواريخ الباليستية ويتحدث بها في كل اتجاه ناشرا الموت والدمار.
 
جاء ذلك في اجتماع القيادة المشتركة لجبهة الساحل الغربي، الجمعة 1 يناير 2021م، بقيادة العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح، والعميد عبدالرحمن المحرمي.
 
ووقفت القيادة المشتركة لجبهة الساحل الغربي أمام؛ المهام المنجزة للعام المنصرف، وبرامج تعزيز ورفع كفاءة وجاهزية القوات للعام الجديد، وخروقات المليشيات الحوثية الإرهابية والتصعيد في مختلف الجبهات.
 
وناقش اجتماع القيادة المشتركة لجبهة الساحل الغربي، ما تم تنفيذه خلال العام 2020م، والجاهزية القتالية ورفع كفائة قوات الساحل الغربي، وبرامج التدريب للعام القادم 2021م.
 
وناقش اجتماع القيادة المشتركة خروقات وانتهاكات مليشيا الحوثي بحق المدنيين، والاستهداف المتعمد والممنهج للتجمعات السكانية والمنشآت المدنية، والمجازر الإرهابية التي تعرض لها المواطنون والنازحون على السواء وراح ضحيتها العشرات من الأبرياء والعمال وعدد كبير من الأطفال والنساء.
 
كما ناقش الاجتماع التصعيد الأخير للمليشيا الحوثية الإرهابية في الساحل الغربي ومأرب وبقية جبهات الجمهورية، علاوة على تصعيد العمليات الإرهابية وزراعة ونشر الألغام البحرية إيرانية الصنع والتي تستهدف الملاحة وخطوط التجارة والنقل كما أكدت قيادات العمليات المشتركة للتحالف.
 
وشددت القيادة المشتركة لجبهة الساحل الغربي على واحدية المعركة الوطنية بكافة جبهاتها، وباركت كافة الجهود والإجراءات التي أدت وتؤدي إلى تحصين الجبهة الوطنية وتوحيد الطاقات، بدعم وإسناد التحالف،  واستعادة زخم المعركة المصيرية ضد المليشيا الانقلابية وعملاء إيران.
 
ونوهت القيادة المشتركة بالنجاحات الأمنية والاستخباراتية الكبيرة للقوات المشتركة في الساحل الغربي وكشف وتفكيك خلايا التخريب والتهريب، مؤكدة على المزيد من اليقظة ورفع الكفائة والجاهزية لتأمين حياة ومصالح المواطنين والسكان.
 
وحيت القيادة المشتركة لجبهة الساحل الغربي صمود وتضحيات الأبطال في كافة جبهات العزة والشرف ومواقع البطولة في معركة اليمنيين المصيرية لاستعادة اليمن وتحريرها من المليشيات الكهنوتية، وترحمت على أرواح الشهداء الأبرار، كما جددت الحرص على العناية بالمقاتلين ورعاية الجرحى وأسر الشهداء.



الخبر السابق قائد المقاومة الوطنية يجدد الدعوة لاسقاط اتفاق ستوكهولم ويؤكد: "معركتنا واحدة وعدونا واحد"
الخبر التالي بن عزيز: أخرجنا فئران الحوثي من مخابئها إلى معركة مفتوحة ولدينا خطط عسكرية وحسابات دقيقة للقضاء على المليشيا

مقالات ذات صلة