الإثنين، 18 يناير 2021

إلى محور وأمن تعز.. كونوا على غرار حراس الجمهورية ولو بهذه "النسبة"!


يبدوا بكل وضوح بأن المتتبع لأوضاع تعز المحررة من الزاوية الأمنية والعسكرية بأن ما تسمى بقوات محور تعز العسكري بقيادة خالد فاضل ومستشاره سالم  ( وسط المدينة وامتداد الحجرية ) وبألويتها الثمانية وقواتها الأمنية والتي تزيد عن 50 الف جندي وفق كشوفات الترقيم تتجه يوما بعد آخر نحو الفوضى والانفلات إلى درجة فقدان السيطرة القيادية على الأفراد والمجاميع العسكرية والأمنية التي تتكرر أعمالها الفوضوية بطريقة ممنهجه وإسناد قوي وتحصين مليشاوي.
 
وفي مقابل ذلك بالاتجاه نحو الغرب وتحديدا جبهات الساحل حيث تواجد قوات طارق والتي تعرف بمسمى حراس الجمهورية بقيادة طارق صالح ( نطاق الساحل الغربي ) والتي تتجاوز ال 30 الف جندي جيش وأمن، فأنها تبدو وبوضوح على العكس تماما لوضع قوات محور فاضل من حيث الانضباط العسكري والسيطرة الأمنية الى درجة انعدام أو ندرة ارتكاب الجريمة العسكرية وافتعال الفوضى والأعمال المليشاوية ناهيك عن الأعداد القتالي والتأهيل المهني للمقاتلين.
 
وهو الأمر الذي يجعل قوات حراس الجمهورية تتجه وبخطى ثابته نحو البناء العسكري وتشكيل نواة لجيش وطني يحمي الأرض ويحفظ أمن المواطن وممتلكاته ولا يرهب السكان أو يستبيح الدماء ويحتل المساكن ويفرض الجبايات.
 
وأخيرا فاني أأمل من قيادة محور تعز أن تحاول ولو بنسبة 20% فقط أن تتجه نحو الضبط العسكري والأمني على غرار قوات طارق.



الخبر السابق احتماء الحوثيين بعفاش لتجنب قتال طارق.. فسالة وهشاشة!
الخبر التالي تصريح حسين العزي.. في ميزان المنظمات الدولية؟

مقالات ذات صلة