الجمعة، 27 نوفمبر 2020

مجلس الأمن طور أدلة لمعاقبة قيادي حوثي مسؤول عن "زينبيات" المليشيات


قال القائم بالأعمال في بعثة بريطانيا لدى الأمم المتحدة، جوناثان ألين، إن بلاده التي تتبنى الملف اليمني في مجلس الأمن تنظر في استخدام العقوبات بشكل استراتيجي، كما تسعى إلى توظيفها لدعم عملية السلام.
 
 
إقرأ أيضًا
مسيرة قرآنية.. ودعارة!
 
وذكر ألين في مقابلة مع مركز صنعاء للدراسات الاستراتيجية، أن فريق الخبراء التابع للأمم المتحدة قد طور مؤخرًا مجموعة أدلة مقلقة حول المسؤول الحوثي، سلطان زابن، موضحًا أن عقوبات مجلس الأمن أداة مهمة في تعطيل أعمال الأفراد المستهدفين ومحاسبتهم.
 
وورد اسم زابن، وهو مدير إدارة البحث الجنائي في صنعاء، في تقرير فريق لجنة خبراء الأمم المتحدة المعني باليمن، باعتباره يرأس شبكة استخباراتية نسائية تتبع الحوثيين تسمى "الزينبيات"، وتشارك في قمع النساء اللائي يعارضن الميليشيات، بوسائل مختلفة، منها العنف الجنسي.
سلطان زابن المسؤول عن انتهاكات واسعة طالت مئات النساء في اليمن
وأشار المسؤول البريطاني إلى أن بلاده تلعب دورًا رائدًا في دعم جهود الأمم المتحدة واجتماعات مجلس الأمن لإخضاع الجهات الفاعلة إلى المساءلة، وتحفيز العمل الدولي، بالإضافة إلى تيسير اجتماع مجموعة الأعضاء الخمسة الدائمين في مجلس الأمن (P5) والدول ذات الصوت التاريخي الرائد بشأن اليمن.



الخبر السابق صراع الأجنحة الحوثية يحتدم وينذر بمواجهة قادمة.. واتهامات لحاكم صنعاء العسكري بتغذيته
الخبر التالي مجزرة جديدة لمليشيات الحوثي ضحيتها 103 موظفًا

مقالات ذات صلة